اخبار اليمن الان

حزب الاصلاح يصدر بيانا هاما ويطلب من الرئاسة والحكومة الاستجابة العاجلة ويلوح بالتصعيد .. نص البيان

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

اعلن حزب الإصلاح اليمني بمحافظة حضرموت (شرقي اليمن) تأييده ومساندته للمطالب التي وصفها بـ المشروعة والعادلة للمواطنين في المحافظة، خصوصاً، وحضرموت كما يقول الحزب ، تعاني في الفترة الأخيرة الكثير من الأهمال واللامبالة والتردي الواضح في مستوى معظم الخدمات العامة.

وطالب إصلاح حضرموت في بيان له السلطات الشرعية العليا ممثلة برئاسة الجمهورية والحكومة أن تدرك واجباتها تجاه أبناء حضرموت وأن تستجيب وبصورة عاجلة وتلبي مطالبهم التي لازالت تمثل الحد الأدنى وفي مستوياتها المتواضعة جداً.

وقال إنه في حال لم تنفذ المطالب فإن من حق أهلنا في حضرموت التصعيد المستمر ورفع السقف واتخاذ مايرونه مناسباً وكافياً لجعل السلطات تصغي لهم وتلبي مطالبهم .

وكانت حضرموت شهدت قبل ايام تظاهرات احتجاجا على انقطاع خدمة الكهرباء ، ووعدت السلطة المحلية حينها بحل الازمة.

وأكد إصلاح حضرموت مشاطرة أبناء المحافظة هذه الهموم وغيرها معلنا إصطفافه معهم واستعداده التام للقيام بما يتطلبه الواجب الوطني والإنساني تجاه حضرموت، مهيبا بجميع الحضارم في السلطة المحلية والمكونات السياسية ومنظمات المجتمع المختلفة ان يرصوا صفوفهم ويوحدوا كلمتهم خلف مطالبهم العادلة والمشروعة وأن يقرروا مكانتهم السياسية وفقاً لما يلبي تطلعاتهم ويحقق طموحاتهم ويضمن مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

مأرب برس ينشر نص البيان :

يجدد التجمع اليمني للإصلاح بحضرموت تأييده ومساندته للمطالب المشروعة والعادلة للمواطنين في المحافظة ، خصوصاً، وحضرموت تعاني في الفترة الأخيرة الكثير من الأهمال واللامبالة والتردي الواضح في مستوى معظم الخدمات العامة خصوصاً ما تعانيه من انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي في ظل أجواء حارة ورطوبة عالية وارتباط الكهرباء بالكثير من مصالح المواطنين وانشطتهم الحياتية الضرورية بمختلف مستوياتهم واهتماماتهم وهذا ما ضاعف المأساة وزاد المعاناة . وكذا تعثر صرف مرتبات أبناءنا من أفراد قوات النخبة الحضرمية منذ عدة شهور في ظل مايقومون به من واجب في تأمين هذه الرقعة الجغرافية الشاسعة والهامة من أرض الوطن الذي يمر بفترة عصيبة من تاريخه. 

إننا في التجمع اليمني للإصلاح نشاطر أهلنا في حضرموت هذه الهموم وغيرها ونعلن إصطفافنا مع أهلنا واستعدادنا التام للقيام بما يتطلبه الواجب الوطني والإنساني تجاه حضرموت .  

لذا نهيب بجميع الحضارم في السلطة المحلية والمكونات السياسية ومنظمات المجتمع المختلفة ان يرصوا صفوفهم ويوحدوا كلمتهم خلف مطالبهم العادلة والمشروعة وأن يقرروا مكانتهم السياسية وفقاً لما يلبي تطلعاتهم ويحقق طموحاتهم ويضمن مستقبل أفضل للأجيال القادمة. 

كما نطالب السلطات الشرعية العليا ممثلة برئاسة الجمهورية والحكومة أن تدرك واجباتها تجاه اهلنا في حضرموت وأن تستجيب وبصورة عاجلة وتلبي مطالبهم التي لازالت تمثل الحد الأدنى وفي مستوياتها المتواضعة جداً ، مالم فأن من حق أهلنا في حضرموت التصعيد المستمر ورفع السقف واتخاذ مايرونه مناسباً وكافياً لجعل السلطات تصغي لهم وتلبي مطالبهم .

 ونحن في إصلاح حضرموت لن نكون إلا إلى جانب وفي صف أهلنا في مطالبهم المشروعة والعادلة بما في ذلك أيقاف ضخ النفط وغيره من مصادر الإيراد للخزينة العامة للدولة إذا كانت حضرموت لن تنال حقوقها إلا باللجوء إلى ذلك التصرف .

عاشت حضرموت آمنة مستقرة عزيزة قوية مصانة وحفظها الله من كل مكروه ووفقها إلى كل خير. 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 

التجمع اليمني للإصلاح. حضرموت. 

المكلا 21 / سبتمبر/ 2019م

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك