اخبار الرياضة

سيتي يسحق واتفورد بثمانية أهداف وإثارة كبيرة بسبب تقنية حكم الفيديو في خسارة توتنهام

وكالة خبر للانباء
مصدر الخبر / وكالة خبر للانباء

لندن (رويترز) – رد مانشستر سيتي على أول خسارة له في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم منذ يناير كانون الثاني، أمام نوريتش سيتي مطلع الأسبوع الماضي، بانتصار ساحق 8-صفر على واتفورد بينما خسر توتنهام هوتسبير 2-1 أمام ليستر سيتي بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد يوم السبت.

وفي ظل عدم لعب ليفربول حتى يوم الأحد عندما يتوجه للقاء تشيلسي، كان سيتي يتطلع لتقليص الفارق إلى نقطتين.

واستغرق الأمر من سيتي أقل من دقيقة واحدة ليثبت أن الهزيمة أمام نوريتش كانت مجرد انتكاسة عارضة بعد أن افتتح ديفيد سيلفا وابل الأهداف بهدف تم الإعداد له على نحو مميز. وسجل سيرجيو أجويرو ورياض محرز وبرناردو سيلفا ونيكولاس أوتاميندي بقية الأهداف الخمسة لسيتي في الشوط الأول وذلك بحلول الدقيقة 18. وبات سيتي أسرع فريق يسجل خمسة أهداف في تاريخ الدوري الممتاز.

وكان بوسع سيتي أن يعادل الرقم القياسي المسجل باسم مانشستر يونايتد لأكبر انتصار في تاريخ الدوري الممتاز، بنتيجة 9-صفر على ابسويتش تاون في 1995، لكنه فشل في ذلك بفارق هدف واحد.

وأكمل برناردو سيلفا أول ثلاثية له في الدوري الممتاز ليجعل النتيجة 7-صفر قبل أن تختتم تسديدة كيفن دي بروين الرائعة انتصار الفريق.

وقال بيب جوارديولا مدرب سيتي ”نفس الشعور الذي لدي الآن هو ما كان لدي عقب لقاء نوريتش وهو أن الأداء لم يكن سيئا.

”يمكن أن نخسر مباريات لكن الأهم هو النهج الذي سنتبعه (بعدها) ورد فعلنا.

”ما أعجبني حقا أنه ورغم أنه من الطبيعي عندما تكون متقدما 5-صفر بنهاية الشوط الأول، ألا يأتي الشوط الثاني على نفس القدر من الأداء والجدية ويكون مملا، فقد فعلنا العكس وكنا أكثر هجومية وخضنا الشوط الثاني بشكل جيد للغاية“.

*تقنية حكم الفيديو تحبط توتنهام

وحالت تقنية حكم الفيديو المساعد دون احتساب هدفين في مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز لأول مرة ليمنى توتنهام بثاني هزيمة له هذا الموسم عقب تعديل ليستر لتأخره ليحقق الفوز 2-1 على استاد كينج باور.

واعتقد ويلفريد نديدي أنه قد منح ليستر التقدم عندما هز الشباك لكن تقنية حكم الفيديو المساعد ألغت الهدف بداعي التسلل.

لكن لم يكن هناك أي شك في هدف هاري كين الذي افتتح به التسجيل لتوتنهام في الدقيقة 29 بعد أن هز شباك الحارس كاسبر شمايكل.

واعتقد سيرج أورييه أنه ضاعف تقدم الزوار لكن حكم الفيديو تدخل مجددا لإلغاء الهدف لوجود تسلل على سون هيونج-مين أثناء بناء الهجمة لتظهر الإعادة أن القرار يبدو قابلا للتأويل.

وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام ”لو كنا قد سجلنا الهدف الثاني، لكانت المباراة قد انتهت. هذا منح الروح لفريق كان بالإمكان أن نجهز عليه“.

وأدى إلغاء الهدف إلى تحول في الزخم لصالح أصحاب الأرض، حيث سجل ريكاردو بيريرا هدف التعادل بعدها بثلاث دقائق وألهب جيمس ماديسون الحماس في المدرجات حين سجل من مسافة 25 ياردة قبل خمس دقائق على النهاية.

وقال بريندان رودجرز مدرب ليستر ”هذا ما يحدث مع تقنية حكم الفيديو المساعد. يجب أن تقبل ببعض الأمور التي تبدو غريبة.

”التقنية قد تخدمك أو تقف ضدك. عملت في كلا الاتجاهين بالنسبة لنا اليوم“.

وفي مباريات أخرى، زاد الضغط على المدرب ماركو سيلفا عقب تعرض ايفرتون لثالث هزيمة في أربع مباريات هذا الموسم بعد انتصار شيفيلد يونايتد الضيف، والصاعد حديثا لدوري الأضواء، 2-صفر على منافسه في جوديسون بارك.

وخسر نوريتش سيتي، قاهر مانشستر سيتي الأسبوع الماضي، 2-صفر أمام بيرنلي.

وتعادل نيوكاسل يونايتد مع برايتون آند هوف ألبيون بدون أهداف.

وتركت النتيجة فريق المدرب ستيف بروس بانتصار واحد في ست مباريات حتى الآن بينما لم يفز برايتون تحت قيادة جراهام بوتر منذ انتصاره في الجولة الافتتاحية هذا الموسم على واتفورد 3-صفر.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع وكالة خبر

أضف تعليقـك