اخبار اليمن الان

تدمير مواقع وشبكة اتصالات للحوثيين في عمران وصعدة

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)

دمر «التحالف العربي» أمس، مواقع بينها شبكة اتصالات عسكرية لميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في محافظتي عمران وصعدة شمال اليمن. وقالت مصادر ميدانية لـ«الاتحاد»، إن مقاتلات التحالف شنت صباحاً ثلاث غارات على معسكر تابع للميليشيات في جبل ضين بمديرية عيال سريح في عمران، وأشارت إلى أن الغارات دمرت شبكة اتصالات تطل على الطريق الرئيسي بين صنعاء وصعدة. كما شنت مقاتلات التحالف 10 غارات على مواقع وتحركات للميليشيات في مديريتي كتاف وباقم الواقعتين شمال صعدة أوقعت وفق مصادر متعددة خسائر بشرية ومادية في صفوف الحوثيين، وتزامنت مع تجدد المعارك على الأرض في المديريتين بين الميليشيات وقوات الجيش اليمني المدعوم من التحالف.
وقالت المصادر الميدانية: إن قوات الجيش هاجمت مواقع عسكرية للحوثيين شمال باقم. كما أقرت مصادر إعلامية حوثية، بمقتل العديد من المسلحين، بينهم قيادات ميدانية، في ضربات جوية للتحالف في صعدة في غضون الـ24 ساعة الماضية. وقتل سبعة من عناصر الميليشيات وأصيب آخرون، بهجوم مباغت لقوات الجيش اليمني على تعزيزات للحوثيين في جبهة الرزامات الحدودية بمديرية الصفراء شمال صعدة. وذكر متحدث عسكري أن قوات الجيش نفذت عملية مباغتة وخاطفة على تعزيزات للحوثيين كانت في طريقها إلى جبال الغربة والجربة شمال الصفراء، موضحاً أن التعزيزات كانت تهدف إلى فك الحصار الذي تفرضه قوات الجيش على الميليشيات في المنطقة. وأكد المتحدث مصادرة أسلحة كانت بحوزة عناصر الميليشيات التي لاذت بالفرار.
وقتل مسلحون حوثيون وجرح آخرون، أمس، في غارتين للتحالف على موقع للميليشيات في مديرية صرواح الواقعة شرق صنعاء وتتبع إدارياً محافظة مأرب (شرق). وأكدت مصادر في الجيش مقتل ثلاثة من عناصر الميليشيات وإصابة آخرين خلال تصدي قوات الجيش لمحاولة تسلل للميليشيات في صرواح التي تشهد مواجهات مسلحة متقطعة منذ سبتمبر 2016. فيما أفشلت قوات عسكرية تابعة للجيش هجوماً للميليشيات على بعض مواقعها في جبل حام الاستراتيجي بمديرية المتون جنوب غرب محافظة الجوف (شمال شرق). وقال مصدر مسؤول لـ«الاتحاد»، إن قوات الجيش كسرت هجوماً للحوثيين في جبهة حام الجبلية بعد اشتباكات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى وأسرى في صفوف الميليشيات، مضيفاً أن قوات الجيش أمنت بشكل كامل أعلى قمة في الجبل الأحمر ضمن سلسلة جبال حام في المتون.
إلى ذلك، أكدت مصادر محلية ووسائل إعلام يمنية، أمس، مقتل القيادي الميداني في ميليشيات الحوثي، محمد عبده دغيش، وعدد من مرافقيه، في ضربة جوية للتحالف في محافظة البيضاء وسط اليمن. وكان هذا القيادي يرأس قيادة محور البيضاء العسكري. فيما قتل ثلاثة حوثيين وأصيب آخرون، أمس، باشتباكات بين مجاميع للميليشيات في مدينة إب. وقال مصدر محلي لـ«الاتحاد»، إن الاشتباكات اندلعت بالقرب من الاستاد الرياضي بالمدينة خلال تنظيم الميليشيات فعالية احتفالية بمناسبة الذكرى السنوية لانقلابها على السلطة في صنعاء 21 سبتمبر 2014. وأوضح أن الاشتباكات نشبت بعد قيام قيادي حوثي في إب بإطلاق النار على مسلحين من الميليشيات قدموا من خارج المدينة، ما أسفر عن وقوع أربعة قتلى وعدد من الجرحى.
وواصلت ميليشيات الحوثي الانقلابية اختلاق أزمة في المشتقات النفطية في صنعاء وباقي المحافظات الخاضعة لسيطرتها وسط ترويجها للأسواق السوداء التي تديرها لجني أموال طائلة وتسخيرها لمصالحها الخاصة وأعمالها العسكرية. وعادت طوابير السيارات إلى الوقوف أمام محطات بيع المحروقات النفطية في شوارع صنعاء، في حين أغلقت الكثير من محطات الوقود في ظل القيود والممارسات التعسفية التي تنتهجها الميليشيات لعرقلة وصول المشتقات النفطية بهدف إنعاش أسواقها السوداء. وقال مصدر بشركة النفط بصنعاء لـ«الاتحاد»، إن قيادات حوثية بارزة تشرف على تجارة المشتقات النفطية تعرقل دخول شحنات تجارية عبر ميناء الحديدة منذ أيام الأمر الذي فاقم الأوضاع وخلق أزمة خانقة في صنعاء وباقي المحافظات، بينما انتعشت الأسواق السوداء التي تديريها الميليشيات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر صحيفة الاتحاد الاماراتية من هنا

أضف تعليقـك