اخبار اليمن الان

#الـرئيس_هادي يشدد على اتخاذ الإجراءات للحد من تراجع سعر العملة

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

تحديث نت | سبوتنيك


وجه الرئيس ، عبد ربه منصور هادي، يوم أمس السبت، الحكومة اليمنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف تراجع الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية، ومنع المضاربات التي تضر بالعملة الوطنية.

وحث الرئيس هادي خلال لقائه اليوم في العاصمة السعودية الرياض، محافظ البنك المركزي الجديد، أحمد عبيد الفضلي، ووزير المالية الجديد، سالم بن بريك، على “العمل الجاد بالإمكانيات المتاحة للحفاظ على استقرار أسواق الصرف ومواجهة المتلاعبين بأسعار الصرف والتنسيق الكامل بين البنك والحكومة،”حسب وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” التي تبثُ من الرياض.

وقال الرئيس إنه “بمضاعفة الجهود والعمل بروح الفريق الواحد وبدعم الأشقاء في المملكة العربية السعودية سيتعافى الوطن من تداعيات تمرد وانقلاب ميلشيا جماعة الحوثي المدعومة من إيران”.

وشدد الرئيس اليمني على “تحقيق الاستقرار في المحافظات المحررة والإيفاء بمستحقات التنمية الخاصة بالمحافظات وفي مقدمها محافظة حضرموت وشبوة”.

وأعلن مصدر في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، أمس الأول، لوكالة “سبوتنيك”، أن قرار هادي إقالة محافظ البنك المركزي السابق، حافظ معياد، جاء نتيجة قيامه بمخالفات لقوانين البنك ولوائحه، وهو ما من شأنه “إسقاط الدولة من الداخل وتحويلها إلى سلطة بدون أموال”.

كما أشار المصدر إلى أن “أعضاء مجلس الإدارة رفعوا رسالة للرئيس تضمنت تجاوزات خطيرة لقوانين البنك المركزي ولوائحه، وتلاعبا واسعا بعمليات المضاربة وتهريب عملات للخارج قام بها معياد دون علم مجلس الإدارة، وكذلك مخالفات في التعيينات، وتشكيل لوبيات في البنك، واستثمارات كبيرة داخلية وخارجية دون علم مجلس الإدارة، وتلاعب بالمضاربة بالعملة، والتعامل مع مجموعات محددة من التجار والصرافين بالمخالفة.

ومنذ أكثر من عام، تواجه الحكومة اليمنية مصاعب في دفع رواتب جميع الموظفين، وقد خسر الريال أكثر من ثلثي قيمته مقابل الدولار منذ 2015، العام الذي تدخلت فيه السعودية وحلفاؤها عسكرياً ضد جماعة أنصار الله “الحوثيين” الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى في البلد الفقير.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك