اخبار اليمن الان

اللواء بن بريك: إرهابيون وعناصر مطلوبة للإنتربول تعمل تحت غطاء الشرعية

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

تحديث نت | متابعات


قال رئيس الجمعية الوطنية بالمجلس الانتقالي الجنوبي، أحمد سعيد بن بريك، إن الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة عدن ومحافظتا أبين وشبوة كشفت أن عناصر إرهابية مطلوبة للإنتربول الدولي تعمل في اليمن تحت غطاء حكومة الشرعية.

جاء ذلك خلال لقاء بن بريك، أمس في عدن، بالسيد ماساكي واتانابي، نائب مدير الشؤون السياسية بمكتب المبعوث الأممي.

وأشاد بالجهود التي قامت بها قوات مكافحة الإرهاب والحزام الأمني في العاصمة عدن والنخب في حضرموت وشبوة في محاربة قوى الإرهاب وتصفية الأوكار والبؤر الإرهابية للقضاء عليها، كونها تشكل امتداداً لقاعدة جزيرة العرب وداعش بشكل عام.

وناقش اللقاء الأوضاع والتطورات الأخيرة في العاصمة عدن والجنوب بشكل عام، والخطوات الراهنة في مسار العملية السياسية، وخاصة مشاورات جدة التي دعت إليها المملكة العربية السعودية الشقيقة بين المجلس الانتقالي والشرعية.

وأشار رئيس الجمعية الوطنية إلى تفاعل قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي وتلبيته لدعوة الأخوة الأشقاء في المملكة العربية السعودية للحوار ومعالجة الأزمة والتزامه بدعوات التهدئة ووقف العمليات العسكرية والميدانية رغم الخروقات المتكررة لدعوات التهدئة والتصعيد الذي تقوم به القوات العسكرية في الشرعية جناح الإخوان المسلمين (حزب الإصلاح) في التحشيد عسكرياً وجلب العناصر الإرهابية الى
محافظتي شبوة وأبين.

وأكد اللواء بن بريك، خلال اللقاء، أن المجلس الانتقالي الجنوبي حليف التحالف العربي في محاربة المد الإيراني وميليشياته الحوثية المسلحة، وحليف للمجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب والقضاء عليه.

ومن جانبه أكد السيد ماساكي وتانابي، نائب مدير الشؤون السياسية بمكتب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، السيد مارتن جريفيثس، أن حوار وفد المجلس الانتقالي مع الحكومة الذي تقوده المملكة العربية السعودية مهم جداً، ليس لأجل المفاوضات فقط، ولكن لأجل المواطنين.

ولفت السيد ماساكي إلى مباركة ودعم الأمم المتحدة للحوار في جدة، وأهمية الوصول إلى نتائج إيجابية من خلاله، بالإضافة إلى دعم كل الجهود الرامية إلى استمرار عمل منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وتقديم خدماتها في كافة مجالاتها وتطبيع الحياة وعدم المساس بالخدمات المرتبطة بحياة المدنيين او محاولات تعطيلها والعمل وفق المعايير الدولية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك