اخبار اليمن الان

لماذا يحاربون شركة النجم للصرافة!؟

نافذة اليمن
مصدر الخبر / نافذة اليمن

 

لماذا يحاربون النجم ؟؟

بقلم / حنين محمد وكيع

– لماذا نحارب المشاريع الوطنية الهادفة والناجحة – لما تخربون بيوتكم بأيديكم .؟

– قرار إيقاف شبكة النجم يعني تقطيع وتمزيق شريان اقتصادنا اربا اربا ، ويخدم أعداء النجاح الذين يتربصون بمن يعمل من الناجحين في خدمة الوطن والمواطن ، وبمثابة اعلان حرب لإزاحة  هذه الخدمة الوطنية واستبدلها بشبكة لها مصالح شخصية ، و 21 شبكة تحويل انطلاقة بعد النجم بعضها تتبع هوامير الفساد يستخدموها في تغذية السوق السوداء والمضاربة تعمل دون أي لوائح وبعيداً عن القوانين والأحكام المعمول بها والمنصوص عليها ،لم يتم التطرق اليها او ذكرها او فرض أي عقوبات عليها .

– 21 شبكات تحويل مالية لم تتعرض لأدنى ما تتعرض له شبكة النجم منذ انطلاقها ولم تعاني جميعهاُ ربع ما تعاني منه شبكة النجم من حرب ظالمة ولو كانت في مكانة النجم فلن  تصمد أمام وتيرة الاستهداف أسبوعاً واحد .

– استطاعت شبكة النجم للحوالات المالية أن تؤسس لمعادلة فريدة من نوعها في عالم المال والاعمال أوصلتها الى قمة النجاح خلال فترة وجيزة من الجهود الحثيثة رغم التحديدات والظروف العصيبة والقاسية التي تمر بها بلادنا ، وأصبحت اليوم شبكة النجم قصة نجاح يشار إليه بالبنان ونموذجاً متميزاً ورائداً يحتذى به محلياً و دولياً ،

 

– تمكنت خدمة من خلال نقاطها ووكلائها المنتشرين في كل مدن ومديريات اليمن من تنشيط وتفعيل دور الصرافين وتوسيع نشاطهم ونطاق تواجدهم أدى ذلك لتوفير الأف  من فرص العمل للشباب و توظيف عدد كبير من الكوادر المحلية

– اختصرت خدمة النجم المسافات للمغتربين خارج الوطن وسهلت وصول حوالاتهم إلى اسرهم بسرعة وسهولة وعمولة محدودة ، بالإضافة إلى التحويلات المالية لرجال المال والاعمال والشركات التجارية المحلية لاستمرار الاستيراد والتصدير ، وتنفيذ المشاريع الإنسانية الممتثلة في المساعدات النقدية للأسر الفقيرة والنازحين وغيرهم من المنكوبين وتوزيع المستحقات والمرتبات لموظفي الجهات الحكومية  وغيرها.

– وهكذا اصبح النجم شبكة مصرفية لا تتبع جهة أو فئة معينه ، بل هي خدمة ملك للجميع هدفها دعم ومساندة عجلة الاقتصاد الوطني وكافة شرائح المجتمع اليمني ، وبفضلها أصبح التعامل المصرفي أسهل وأكثر راحة من أي وقت مضى.

تضامنا الكامل مع كافة الشبكات المالية

يمكن قراءة الخبر من المصدر نافذة اليمن من هنا

أضف تعليقـك