اخبار اليمن الان

شاهد بالفيديو: مسئول حكومي يفضح أسرار خطيرة لقوات الأحمر

كشف مسئول حكومي في الشرعية عن اسرار خطيرة للقوات التابعة للمنطقة العسكرية الخامسة في حجة والتي يشرف عليها الجنرال علي محسن الأحمر.

وكشف / فهد الشرفي مستشار وزير الاعلام حقيقة التقدم العسكري في جبهات حجة ( حرض – ميدي ) الذي تتولاها المنطقة العسكرية الخامسة التي يقودها / يحيى صلاح ويشرف عليه الاحمر منذ بداية الحرب.

وقال الشرفي بان علي محسن تولى أمر هذه الجبهة وتحرير الساحل الغربي بالكامل في بداية الحرب عام 2015م ، وتلقى من السعودية دعما ماليا بنحو 500 مليون ريال سعودي وتسليح مهول.

لافتا الى أن هذا الدعم كان ان تبدأ معارك تحرير الساحل الغربي على يد قوات العمالقة الجنوبية بعامين ، وفي الوقت الذي كان فيه طارق عفاش لا يزال مع الحوثيين في صنعاء.

وقال الشرفي – ساخرا – بأن محصلة هذا الدعم كان تحرير منطقة لا تزيد مساحتها عن مساحة مزرعة قات ” جِربة ” في ميدي ، في حين وصلت قوات العمالة الجنوبية والتي انظم اليها لاحقا طارق عفاش الى مدينة الحديدة بعد تحرير نحو 10 مديريات بالساحل الغربي.

الشرفي كشف عن اسرار خطيرة للقوات التابعة لعلي محسن في جبهة ميدي ، حيث قال بأن قوات علي محسن باتت تملك اسواقا وتتاجر بالدعم المقدم لها من تغذية وسلاح وتتاجر بكل شيء بما فيها المخدرات ، ولم يعد لها اي علاقة بالقتال ومواجهة الحوثي.

وكشف الشرفي عن فشل قوات علي محسن في تحرير منفذ الطوال بمديرية حرض رغم كل الدعم المقدم من السعودية منذ نحو 5 سنوات.

لافتا الى ان المنفذ تم تحريره قبل نحو ثلاثة اسابيع فقط وعلى يد قيادي سلفي يدعى ” ابو زيد الحجوري” ، وخلال ثلاثة ايام فقط.

واتهم الشرفي علي محسن والقيادات التابعة له في جبهة ميدي بالكذب واستنزاف السعودية والتحالف.

واثار الفيديو غضبا عارما لدى الجنرال الاحمر وعدد من قيادات الاخوان ، بلغ حد قيام مدير مكتبه بتهديد احد مسئولي الشرعية على نشره.

وقالت مصادر خاصة بأن مدير مكتب الجنرال علي محسن انفجر غاضبه بوجه احد مسئولي الشرعية لقيامه بنشر الفيديو في احد جروبات التابعة لمسئولي الشرعية.

واضافت المصادر بأن مدير مكتب الجنرال علي محسن هدد المسئول بالعقاب على نشره لحديث الشرفي ، وتوعد من يقوم بذلك من صفوف الشرعية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر نافذة اليمن من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى