اخبار اليمن الان

جوها يتسلم مهامه الأممية وتنفيذ اتفاق الحديدة

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، أمس، عن تسلم الجنرال الهندي المتقاعد أبهيجيت جوها مهامه كرئيس لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة خلفاً للجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد الذي غادر منصبه في 24 يوليو الماضي. وقال غريفيث في تغريدة على «تويتر»: «يسرني أن أرحب بزميلي الجنرال جوها الذي تسلّم مهامه كرئيس لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة وأتطلّع للعمل معه من أجل تطبيق الاتفاق وأتمنى له كل التوفيق».
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس عين في 12 سبتمبر الماضي الجنرال جوها، رئيساً للجنة تنسيق إعادة الانتشار، وفريق المراقبين الدوليين في الحديدة. ويُعد جوها ثالث رئيس للجنة والفريق الأممي بعد الجنرال الهولندي باتريك كاميرت الذي استقال في يناير الماضي، وخلفه لوليسغارد الذي غادر منصبه بعد قرابة ستة أشهر. وتضم لجنة إعادة الانتشار، ستة أعضاء عسكريين من طرفي الصراع (الحكومة والحوثيين). وتقضي مهمة اللجنة بتنسيق سحب قوات الطرفين من مدينة وموانئ الحديدة، فيما يعمل فريق المراقبين الدوليين على مراقبة وقف إطلاق النار والإشراف على تنفيذ اتفاق ستوكهولم في ما يتعلق بالحديدة.
إلى ذلك، واصلت ميليشيات الحوثي الانقلابية عمليات نهب المساعدات الإغاثية الأممية المخصصة للتخفيف من معاناة الأسر المتضررة والمحتاجة التي تعيش ظروف معيشية واقتصادية صعبة في الحديدة. واستولت الميليشيات على كميات من السلال الغذائية المقدمة من برنامج الأغدية العالمي ونقلتها إلى مستودعات خاصة تمهيداً لبيعها في الأسواق المحلية دون مبالاة بأوضاع العشرات من الأسر المستحقة. وأكدت مصادر أن القيادي الحوثي المدعو أدهم ثوابة قام باستبدال أسماء عشرات الأسر الفقيرة المستحقة من قوائم برنامج الغذاء العالمي واعتماد آخرين موالين للميليشيات. وأشارت إلى أن عدداً من المتضررين حاولوا رفع شكوى إلى مسؤولي برنامج الغذاء العالمي في الحديدة، إلا أن مسلحي القيادي الحوثي هددوا المطالبين بحقوقهم بالقتل والاعتقال.

«الإصلاح» تختطف صحفياً
اعتقلت ميليشيات حزب «الإصلاح» الإخواني، أمس، أحد الصحفيين اليمنيين في محافظة شبوة، جنوب شرق اليمن، واقتادته إلى جهة مجهولة، على غرار ما تقوم به ميليشيات الحوثي الانقلابية من انتهاكات وممارسات تعسفية بحق العاملين في مجال الإعلام وحرية الرأي والتعبير. وأفاد مصدر إعلامي أن ميليشيات «الإصلاح» احتجزت الصحفي صالح مساوي ضمن حملة الاختطاف والاعتقالات التي تنفذها بحق الناشطين والإعلاميين الجنوبيين في شبوة ومديرياتها، موضحاً أن مساوى تعرض للاختطاف على خلفية تغطيته لأحداث القمع الإجرامي التي مارستها ميليشيات الإخوان بحق المتظاهرين في مدينة عزان قبل أيام.

يمكن قراءة الخبر من المصدر صحيفة الاتحاد الاماراتية من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى