اخبار العالم

ترامب يهدد بمحو اقتصاد تركيا إذا تجاوزت الحدود وأردوغان يرد ..هناك عملية عسكرية ستكن بدون سابق انذار

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين الاقتصاد التركي ”بالتدمير التام والمحو“ إذا أقدمت أنقرة على أي فعل يعتبره ”مجاوزا الحدود“، وذلك في أعقاب قراره سحب القوات الأمريكية من شمال غرب سوريا.

وقال على تويتر ”أؤكد مجددا فحسب على ما شددت عليه من قبل، أنه إذا فعلت تركيا أي شيء اعتبره بحكمتي العظيمة التي لا تضاهى مجاوزا الحدود فسأدمر تماما الاقتصاد التركي وأمحوه (لقد فعلت ذلك من قبل).

وأكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن الهجوم الذي تخطط له أنقرة في شمال سوريا قد ينطلق في أي وقت بعدما أعلنت واشنطن انها لا تعارض مثل هذه العملية ضد المقاتلين الأكراد، وقال في مؤتمر صحافي “هناك عبارة نكررها على الدوام: يمكننا الدخول (الى سوريا) في أي ليلة بدون سابق انذار. من غير الوارد على الإطلاق بالنسبة الينا التغاضي لفترة أطول عن التهديدات الصادرة عن هذه المجموعات الإرهابية”.

وكان البيت الأبيض أعلن يوم أمس الأحد أن القوات الأميركية في شمال سوريا لن تتمركز بعد اليوم قرب الحدود مع تركيا ولن تدعم عملية أنقرة “التي خططت لها طويلاً” في البلاد.

وأكد البنتاغون الاثنين انه لا يؤيد العملية التركية في شمال سوريا بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب عن انسحاب جنود أميركيين من هذه المنطقة، ما يفتح أمام أنقرة إمكانية القيام بعمل عسكري ضد الأكراد.

واضاف البنتاغون في بيان ان “وزارة الدفاع أوضحت بشكل واضح لتركيا- كما فعل الرئيس- أننا لا نؤيد عملية تركية في شمال سوريا”، وحذر من “العواقب المزعزعة للاستقرار” لمثل هذه العملية “بالنسبة لتركيا والمنطقة وخارجها”.

وصرح مسؤول أميركي رفيع المستوى الاثنين أن بلاده لن تسحب سوى “عدد قليل جدا” من الجنود المنتشرين في سوريا على الحدود التركية، و”على مسافة محدودة جدا”، في حين بدا ان الرئيس دونالد ترامب تحدث عن انسحاب أكثر شمولية.

وقال للصحفيين “ما نقوم به هو سحب بضعة جنود منتشرين على الحدود. انه عدد صغير للغاية على مسافة محدودة جدا” وأكد انه “عدا ذلك، لم يتغير وضعنا العسكري في شمال شرق” سوريا.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

أضف تعليقـك