اليمن عاجل

ألوية الدعم وأكاذيب الإخوان.. عدوان إرهابي – نفسي يستهدف الجنوب

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

يواصل حزب الإصلاح الإخواني الإرهابي، عبر كتائبه الإلكترونية بث الأكاذيب والشائعات في إطار حرب نفسية تستهدف النيل من الجنوب والتحالف العربي على حد سواء.

أحدث الأكاذيب الإخوانية في هذا الصدد، تمثّل في أنباء روّجتها كتائب “الإصلاح” زعمت أنّ التحالف العربي قررت إقالة عدد من قيادات ألوية الدعم والإسناد، لكنّها كذبة انضمت إلى سلسلة طويلة من إدعاءات الحزب الإخواني.

قيادة ألوية الدعم والإسناد أصدرت بيانًا، اطلع عليه “المشهد العربي“، نفى الأخبار المتداولة عن إقالة التحالف العربي عددًا من قيادات الحزام الأمني بعدن، وقال: “لا صحة للأخبار التي تبثها مطابخ حزب الإصلاح عن قيام قيادة التحالف العربي بإقالة عدد من مدراء الدعم والإسناد على خلفية أحداث 28أغسطس”.

وأضاف البيان: “لقد دأبت المطابخ الإعلامية التابعة لحزب الإصلاح على نشر الأخبار الكاذبة التي تستهدف قيادة الدعم والإسناد -الحزام الأمني- ودولة الإمارات العربية المتحدة محاولة بذلك شق الصف الجنوبي وزرع الخلافات بين أبناء الجنوب ودول التحالف العربي، إلا أنّ كل مخططاتهم يتم كشفها وإفشالها”.

وأوضح البيان أنَّ العميد محمود سالم لايزال في منصبه قائدًا للعمليات وهو من القيادات المخلصة النزيهة، وأنَّ محاولة استهدافه دليل على أنّه أوجع عناصر حزب “الإصلاح”، وأحد القيادات الذي أفشلوا مخطط إسقاط عدن، ووقف بجانب الأبطال في التصدي للعناصر الإرهابية التابعة لمليشيا حزب الإصلاح وعملائها ودحرها وهي تجر أذيال الهزيمة.

والعميد سالم، بحسب البيان أيضًا، هو من الأوائل الذين خرجوا إلى ميادين القتال في التصدي للمليشيات الحوثية، كما يعد من مؤسسي قوات الحزام الأمني وحقَّق مع زملائه القادة العديد من الإنجازات الأمنية في العاصمة عدن والمحافظات الجنوبية الأخرى، وشكّل حلقة الوصل بين كافة القوات حتى باتت كافة الأراضي الجنوبية تنعم بالأمن والاستقرار، بالإضافة إلى مشاركته الفاعلة في كشف مخطط إسقاط عدن بتاريخ 28 أغسطس، وما استهدافه من قبل “الإصلاح” إلا دليل على أنَّ الرجل وقف عائقًا أمام تحقيق مطامع هذا الحزب الإرهابي وعملائه.

لجوء “الإصلاح إلى بث مثل هذه الأكاذيب بشكل متواصل عبر كتائب إلكترونية يملكها الحزب تُعبِّر عن حالة يأس أصابت هذا الفصيل الإرهابي الذي فشل مؤامراته أمام بطولات خالدة سطّرتها القوات الجنوبية، فلم يجد “إخوان الشرعية” إلا نشر الأكاذيب ليل نهار بغية النيل من الجنوب نفسيًّا بعدما انبطحوا عسكريًّا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك