اقتصاد

بالأرقام.. تركيا تتكبد خسائر اقتصادية تزامنًا مع بدء الهجوم على سوريا

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

تعرضت السندات الدولارية السيادية لتركيا لضغوط، اليوم الأربعاء، بعد أن بدأ الجيش التركي عملية عبر الحدود داخل سوريا ضد المقاتلين الأكراد.
وتعرضت الإصدارات طويلة الأجل لأشد التراجعات، لينخفض سند 2045 0.7 سنت إلى أدنى مستوياته في أسبوعين، حسبما أظهرته بيانات تريدويب.
كما قفزت مؤشرات تقلبات العملة التركية إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع بعد أن ضعفت الليرة في أعقاب إطلاق أنقرة عمليتها عسكرية في سوريا.
وأظهرت بيانات من فينكس ارتفاع مؤشر تقلبات أسبوع واحد إلى 10.35%، في حين قفز مؤشر عام واحد إلى 17.8%، مسجلاً أعلى مستوياته في أربعة أسابيع، وهبطت الليرة 0.5% مقابل الدولار.
جاء ذلك عقب إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان بدء عملية عسكرية في شمال شرق سوريا، قال إن الهدف منها هو القضاء على ”ممر الإرهاب“ على حدود تركيا الجنوبية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك