اخبار اليمن الان

المتحدث باسم العمالقة ..عدن خط احمر ولن نسمح بسقوطها

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

تحديث نت /ارام نيوز

دعا المتحدث الرسمي للقوات المشتركة في الساحل الغربي العقيد وضاح الدبيش، إلى ضرورة إنجاح حوار جدة الذي دعت إليه السعودية، مؤكدًا أنه لا حل إلا بالحوار وتغليب المصلحة العامة على المصالح الذاتية والخاصة.

وقال الدبيش لـ“إرم نيوز“ إنه ”على الجميع توجيه بوصلته نحو الهدف المرجو بالقضاء على ميليشيات الحوثي التي عاثت في البلاد فسادًا، ومن أجل ذلك الهدف دفعنا الآلاف من الشهداء والجرحى، وأي انحراف عن هذا الهدف لا يخدم إلا مليشيات الحوثي ومن والاها“.

وحول التعزيزات العسكرية التي دفعت بها مجددًا ألوية ”العمالقة“ السبت صوب العاصمة عدن ومحافظة أبين، أوضح أنها تأتي ”لرأب الصدع وعدم السماح لمن تسول له نفسه جعل عدن أو أبين مسرحًا لتصفية أي حسابات أو أجندة سواء كانت داخلية أو خارجية، فعدن خط أحمر.

وأضاف أن ”من أسباب الدفع بهذه التعزيزات أنه في ظل تحسن الأوضاع الأمنية والاقتصادية في عدن وإعادة تطبيع الحياة فيها وباقي المحافظات الجنوبية المحررة، لن تسمح دول التحالف أن تكون مرتعًا لأي جهة أو العودة إلى مربع الصفر، لا سيما أن عدن وأبين ولحج تحتضن أكثر من مليون نازح من مختلف المحافظات الشمالية. وهذا دليل واضح على أن عدن آمنة“.

وتابع أن ”من بين الأسباب الداعية للتعزيزات العسكرية، المشاركة في تأمين المحافظات الجنوبية من أي اعتداءات أو هجمات إرهابية، فضلاً عن كونها تأتي في إطار مشاركة ألوية العمالقة بالعمليات العسكرية التي تنفذها في محاربة التنظيمات الإرهابية التي تسعى للعودة إلى عدن وإسقاطها مجددًا“.

وحول آخر التطورات في شبوة، أفاد بأن ”ما يدور بمحافظة شبوة عبارة عن تحالفات الدولة العميقة والمتنفذين الكبار أو ما يسمون الهوامير المتغلغلين تحت عباءة الشرعية والجيش الوطني، فهؤلاء لم ترق لهم النخبة الشبوانية التي عملت بإسناد من التحالف العربي على القضاء على العناصر الإرهابية بكافة تشكيلاتها التي كانت تتخذ من المحافظة مرتعًا ومركزًا رئيسًا لعملياتها وتحركاتها الإرهابية بزعزعة الأمن والاستقرار“.

وقال الدبيش إنه ”لم يرق للمتنفذين قيام النخبة الشبوانية بتأمين ثروات المحافظة، فجن جنونهم وأصبحت النخبة هاجسًا يقض مضاجعهم، ورأى أولئك أن النخبة الشبوانية تقترب من كشف الستار عن الثروات النفطية ومليارات الدولارات التي تذهب لجيوب هؤلاء الهوامير، وقد لاحظنا كيف جن جنونهم وكيف حركوا الأقلام والأبواق المأجورة وقنواتهم المضللة وشنوا حملات مسعورة تارة يهاجمون دولة الإمارات وتارة يهاجمون قادة النخبة الشبوانية عن طريق بث الأخبار المفبركة الكاذبة، فضلاً عن تحريك قواتهم وميليشياتهم للسيطرة على المحافظة“.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك