اخبار العالم

أول رد فعل من إيران على الغزو التركي للأراضي السورية

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

قال حسين أمير عبد اللهيان، مستشار رئيس البرلمان الإيراني إن العملية العسكرية التركية شمالي ​سوريا​ تزيد أوضاع المنطقة تعقيدا وأنها تتعارض مع الأمن الإقليمي.

وأضاف أن طريقة تأمين الحدود ينبغي أن تتمثل في احترام السلامة الإقليمية للجهات والتفاوض والاتفاق.

وأكد أن الحملة التركية تصاعد الأزمة وتخلق موجة جديدة من اللاجئين وتزايد الإرهاب.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني حذر من الانسحاب الأمريكي من دول المنطقة، محذرا أردوغان من أن الهجوم العسكري من أن الهجوم العسكري على الأراضي السورية لن يعزز الأمن التركي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن بدء عملية “نبع السلام” العسكرية التركية على الشمال السوري، للقضاء على التواجد الكردي متمثل في وحدات حماية الشعب الكردية.

وجاءت العملية العسكرية بعد مصادقة البرلمان التركي على تمديد التفويض الممنوح للرئيس التركي بدفع الجيش للقيام بعمليات عسكرية خارج حدود البلاد، ممثلا في سوريا والعراق.

وقال مصدر بوزارة الخارجية السورية إن بلاده عازمة على التصدي لأي عدوان تركي “بكافة الوسائل المشروعة”.

وأضاف المصدر أن الحكومة: “على استعداد لاحتضان أبنائها الضالين إذا عادوا إلى جادة العقل والصواب”، في إشارة على ما يبدو إلى سلطات كردية سورية تسيطر على شمال شرق البلاد.

وتعد هذه العملية هي الثالثة التي تقوم بها القوات التركية داخل الأراضي السورية، ضد القوات الكردية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك