اقتصاد

تبحثان تعزيز التعاون بمختلف المجالات.. مصر وروسيا تفتتحان الأسبوع الصناعي الكبير

صحيفة اليوم الثامن
مصدر الخبر / صحيفة اليوم الثامن

افتتح المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة المصري، يرافقه دينيس مانتروف، وزير الصناعة والتجارة الروسي، فعاليات المعرض والمنتدى التجاري للأسبوع الصناعي الكبير «Big Industrial Week».
وتعقد الفعاليات بالقاهرة على مدى ثلاثة أيام، وتنظمه مجموعة فورميكا الروسية على مساحة 5 آلاف متر مربع بمركز مصر للمعارض الدولية، بمشاركة أكثر من 110 من الشركات الصناعية الكبرى والشركات الصغيرة والمتوسطة تمثل 7 دول، هي روسيا، ومصر، وألمانيا، وفرنسا، والصين، والهند، وبيلاروسيا؛ لعرض أحدث منتجاتها وابتكاراتها الصناعية في مجالات صناعة الآلات والمعدات، والتقنيات الزراعية، وميكنة الإنتاج، ومعدات الطاقة، والبترول والغاز.
وشارك في فعاليات افتتاح المعرض وزير صناعة بيلاروسيا، ووزير تجارة وصناعة كازاخستان، ووزير اقتصاد أرمينيا، ووزير تجارة وصناعة قيرغيزستان، ورئيس اتحاد غرف تجارة وصناعة روسيا الاتحادية، ونائب رئيس اتحاد الصناعات الروسية، ورئيس اتحاد الصناعات المصرية، ورئيس الهيئة العربية للتصنيع، ورئيس المكتب التجاري المصري بموسكو.
وقال المهندس عمرو نصار في كلمته خلال افتتاح المعرض، إن الأسبوع الصناعي الكبير يعد أحد أهم المعارض المتخصصة في مجال الصناعات الهندسية، حيث يقام على غرار نظيره الروسي INNPROM، والذي يعتبر من أكبر المعارض الصناعية في روسيا، مشيراً إلى أن المعرض يمثل منصة متميزة لتلاقي كبريات الشركات الدولية لاستعراض فرص الاستثمار والتصنيع في أفريقيا وتبادل الخبرات المحلية والدولية ونقل التكنولوجيا بين الشركات المصرية والدولية.
وأضاف، أن المعرض جاء في توقيت مهم للجانبين، حيث يقام بالتزامن مع انعقاد الدورة الثانية عشرة للجنة التجارية المشتركة، والجولة الثالثة لمفاوضات إنشاء منطقة التجارة الحرة بين مصر ودول الاتحاد الأوراسي. مشيراً إلى أن تنظيم الأسبوع التجاري الكبير في مصر يعكس العلاقات الاقتصادية المتميزة التي تربط البلدين، ويؤكد الإرادة السياسية الداعمة لتعزيز العلاقات الثنائية بين مصر وروسيا خلال المرحلة المقبلة.
ولفت نصار إلى أن الأسبوع التجاري الكبير يمثل منصة مهمة لاستعراض فرص التعاون بين البلدين؛ بهدف تعزيز التعاون الصناعي والاستثماري المشترك ونقل التكنولوجيات المتطورة للصناعة المصرية، مؤكداً على الدور المحوري لحكومتي البلدين في دعم مشروعات ريادة الأعمال من خلال توفير ببيئة تنافسية وشفافة لتلك المشروعات.
وفي سياق ذي صلة، صرح المهندس محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات المصري، بأنه بحث خلال لقائه أمس وفداً من غرف التجارة والصناعة الروسي، سبل تعزيز التعاون في الكثير من المجالات، ولا سيما الصناعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك في ضوء اهتمام الحكومة بدفع عجلة التنمية، مع التركيز على الصناعة وتعميق التصنيع المحلي ورفع العملية التنافسية بهدف جذب استثمارات جديدة والتوسع في القائم منها، وكذلك فتح أسواق تصديرية جديدة، فضلاً عن الدور الذي يمكن لمصر أن تلعبه في الوصول إلى أسواق القارة الأفريقية.
وأوضح السويدي عقب اجتماعه مع سيرغي كاتيرين، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة الروسي، والوفد المرافق له على هامش معرض «الأسبوع الصناعي الكبير»، أنه بحث أيضاً آفاق وآليات توثيق العلاقات بين كلتا المؤسستين في مجالات الصناعة والاستثمار. وأشار إلى أنه أكد للوفد تحسن المناخ الاستثماري في مصر خلال السنوات الأخيرة عقب الإصلاحات الاقتصادية والتشريعية التي اتخذتها الدولة وجعلت من مصر بلداً جاذباً وواعداً للاستثمار، وكشف عن الاتفاق مع الجانب الروسي على التنسيق لزيارة رسمية في القريب العاجل لوفد مصري من رجال الصناعة والأعمال للتعرف على الفرص والمجالات المتاحة للتعاون لتوطيد العلاقات المتميزة بين البلدين بما يحقق مصالحهما المشتركة، وزيادة معدلات النمو الاقتصادي، مع التركيز على دفع التعاون بين رواد الأعمال ومشروعات الصناعات الصغيرة والمتوسطة من كلا البلدين.
حضر الاجتماع لفيف من رجال الأعمال الذين يمثلون كبريات الشركات الروسية والبيلاروسية التي تعمل في مجالات الآلات والمعدات ومكونات التصنيع، والتقنيات الزراعية الحديثة، ومعدات الطاقة، والنفط، والغاز، والمنتجات الهندسية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

أضف تعليقـك