اخبار اليمن الان

"الدفاع اليمنية" تنشر هويات 46 قتيلاً سقطوا بقصف إماراتي وتقول إن "دمائهم لن تذهب هدراً"

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:نشرت وزارة الدفاع اليمنية، يوم الخميس، أسماء وهويات 46 قتيلاً من منتسبي الجيش التابع لها سقطوا بقصف المقاتلات الإماراتية بمدينتي عدن وأبين جنوبي اليمن في أغسطس/آب الماضي. وقالت إن “دمائهم لن تذهب هدراً”.ونشر موقع الجيش اليمني “سبتمبر نت” أسماء وصور الجنود القتلى والوحدات العسكرية التي ينتسبون إليها وسقطوا في القصف الإماراتي يوم 28 و29 أغسطس/آب الماضي. وقالت أبوظبي في ذلك الوقت إنها استهدفت مجاميع إرهابية. وقال موقع الجيش إن طائرات الإمارات نفذت أكثر من 13 غارة جوية، استخدمت فيها مقاتلات من نوع F16 وأخرى مروحيات “أباتشي” هجومية، استهدفت مواقع متفرقة لقوات “الجيش الوطني” في عدن وأبين.وكان الجيش الوطني يحاول استعادة عدن من ميليشيات شبه عسكرية تدعمها الإمارات سيطرت على المدينة مطلع “أغسطس/آب” واتهمت الحكومة اليمنية الإمارات بالتخطيط والدعم ل”التمرد المسلح” في عدن الذي قاده المجلس الانتقالي الجنوبي.وأشارت الوزارة إلى أن القصف نتج عنه مقتل وجرح 300 من ضباط وضباط صف وجنود “القوات المسلحة”، بما في ذلك 13 جثة متفحمة، في حين تعرض 19 جريحاً للتصفية داخل المستشفيات (من قبل موالين لأبوظبي)، بعد أن تم إسعافهم.كما أسفر القصف عن تدمير وإحراق أكثر من ٢٠ آلية عسكرية وعدد من الأسلحة المتوسطة، بالإضافة إلى تدمير وإحراق ٤ سيارات إسعاف، علاوة على استهداف الطواقم الطبية ومنعهم من إسعاف المصابين.وأقامت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، اليوم الخميس، بمدينة عتق محافظة شبوة، فعالية أربعينية للقتلى.وقال مستشار وزير الدفاع اللواء الركن خالد الأشول، في كلمة وزارة الدفاع ألقاها في الفعالية التأبينية إن القصف استهدف الجيش أثناء “تأديتهم الواجب الدستوري والوطني في مهمة التصدي لمليشيا متمردة تابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي حاولت اسقاط مؤسسات الدولة والسيطرة على المعسكرات”.وأعتبر الأشول: تلك الاستهدافات التي لا تخدم سوى المليشيات الحوثية والمشروع الايراني.وقال إن “الدماء والتضحيات الغالية التي يقدمها شهداء وأبطال الجيش لن تذهب هدراً ولن تترك سُداً للفوضى والعبث واعادة انتاج مليشيات خارجة عن الدولة والنظام والقانون، وذلك هو عزم شعبنا اليمني”.وتقاتل الإمارات ضمن تحالف تقوده السعودية في اليمن ضد جماعة الحوثي المسلحة المدعومة من إيران، منذ مارس/أذار2015م، لكنها تُتهم باستخدام التحالف كغطاء للسيطرة على الموانئ والمناطق النفطية في اليمن.     


يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع يمن مونيتور

أضف تعليقـك