اليمن عاجل

المقدشي يقلب الحقائق.. حشود مأرب تحركت لمواجهة الجنوب وليس الحوثي

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

حاول وزير الدفاع في حكومة الشرعية محمد علي المقدشي، قلب الحقائق رأسا على عقب، بعد أن أشار في اجتماع عقده مع قيادات عسكريين تابعين لما يسمى بقوات “الجيش الوطني” في مأرب، إلى أنه قطع شوطاً كبيراً في المعركة مع المليشيات الحوثية، في حين أنه لم يحرك الحشود سوى لمواجهة أبناء الجنوب في شبوة.
من يستمع إلى تصريحات المقدشي يتوهم بأن حقق انتصارات عدة على المليشيات الحوثية في حين أن الجبهات الشمالية جميعها يغلب عليها الهدوء، باستثناء المناطق التي يتدخل فيها التحالف العربي، فيما ذهب جميع دعم الشرعية العسكري لمواجهة أبناء الجنوب.
في تصريحات أدلى بها المقدشي قبل عام ونصف تقريباً أفصح عن خطط ما يسمى بـ “قوات الجيش اليمني”، الذي صاغه في هيئته الحالية مليشيات الإخوان الإرهابية ، من دون أن يدري، إذ أشار إلى أن قواته لن تدخل إلى صنعاء وإنما ستطوقها فقط، ما يعني أن القائد العسكري يرفض المساس بالمليشيات الحوثية وإسقاط انقلابهم.
لعل ما حدث الشهر الماضي من حشد للمليشيات الإخوانية الإرهابية من مأرب وتعز باتجاه محافظات الجنوب في حين أن تلك الحشود لم ترى النور على مدار الخمس سنوات الماضية يبرهن على صدق حديث المقدشي الذي يرفض أن يمس الضرر بالمليشيات الحوثية المتحالف معها، بينما هو على استعداد لكي يستغل المساجد والساحات والميادين للانتقام من أبناء الجنوب.
وفي يوم واحد، منتصف الشهر الماضي، نقلت مليشيات الإصلاح التي تختبئ  وراء مسمى “الجيش الوطني”، أكثر من 60 مركبة عسكرية وناقلات جند من معسكرات اللواء 22 ميكا واللواء 17 واللواء 170 إلى مقر اللواء الرابع مشاة جبلي في سائلة المقاطرة، ومعسكره الآخر في منطقة العفا أصابح قرب مدينة التربة.
وبحسب مصادر أمنية فإن مليشيات الأحمر نقلت أسلحة وذخائر ومعدات عسكرية وقامت بتخزينها في معسكرات اللواء الرابع مشاة جبلي ونادي الوحدة بمدينة التربة والخاضع لسيطرة قوات الأمن الخاصة.
ووجه الكاتب الصحفي ياسر اليافعي، رسالة نارية إلى الرئيس اليمني المؤقت عبدربه منصور هادي، وطالبه بأن يطلع الشعب اليمني على إنجازات نائبك الأحمر ووزير دفاعه منذ تعيينهم، وتساءل موجها حديثه إلى هادي: “هل لديك الجرأة الكاملة للتتحدث عن إنجازات هؤلاء وما قدموه لليمن والتحالف العربي ستخرج وتقول تحرير شبوة من أبنائها واستبدالهم بغزاة من مأرب؟.. التاريخ لن يرحمك”.
وقبل أيام كشف اليافعي، فضيحة أخرى عن وزير الدفاع بحكومة الشرعية محمد المقدشي، مشيرًا إلى أن رواتب جنود القوات المسلحة الجنوبية التي حققت انتصارات في محافظة الضالع موقوفة منذ ثلاثة أشهر من قبل المقدشي.
وقال في تغريدة عبر “تويتر” رصدها “المشهد العربي”: “للعلم رواتب جنود القوات الجنوبية التي حققت انتصارات في الضالع موقفة منذ ثلاثة أشهر من قبل وزير الدفاع الفاسد الفاشل المقدشي، بينما الجبهات التي لا قتال فيها ويسطر عليها حزب الإصلاح تصرف رواتبهم وتصرف لهم إكراميات. بلد العجايب فعلاً”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك

تعليق

  • حكومه خونه وحراميه حوثه من اقصاها الى ادناها يكرهون الجنوب لاحل يالرقى للجنوب الا بالانفصال تحركوا والله والشعب معكم يامن تريدون للجنوب العزه والكرامه كفايه ذل من الحكومات السابقه