اخبار اليمن الان تقارير

سي إن إن: مسئولون كبار في إدارة الرئيس الأمريكي السابق أوباما يقودون جهوداً لوقف المساهمة الأمريكية في الحرب ضد الحوثيين

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

قالت قناة “سي إن إن” الأمريكية أن مجموعة من كبار مسؤولي الأمن القومي السابقين في إدارة أوباما والذين دفعوا بالسياسة التي قادت الولايات المتحدة لدعم المملكة العربية السعودية في الحرب في اليمن ، يترافعون جنباً إلى جنب مع قادة الكونغرس لإفشال هذا الدعم.

وبحسب القناة فإن مستشارة الأمن القومي السابقة سوزان رايس وسفيرة الولايات المتحدة السابقة لدى الأمم المتحدة سامانثا باور والنائبة السابقة لمستشار الأمن القومي بن رودس من بين مجموعة من الموقعين على خطاب إلى القادة الديمقراطيين.
 الخطاب الذي تحصلت عليه شبكة سي إن إن يقول أن السياسات التي دعمها هؤلاء المسؤولون والداعمة للتحالف العربي قد تتسبب بمشاكل أكبر في المستقبل.
وجاء في الخطاب: “الصراع المستمر بين المملكة العربية السعودية والحوثيين في اليمن يهدد بعمل عسكري أمريكي جديد في المنطقة”.
وجاء فيه أيضاً: “أشار الرئيس ترامب مؤخرًا إلى أن سلاح الولايات المتحدة على أهبة الاستعداد للتدخل المحتمل بناءً على طلب السعودية ، ونشر قوات أمريكية في المملكة ، بالإضافة الى تصاعد التوترات العسكرية مع إيران.. وبالإضافة إلى المخاوف من تفجر حرب دولية فإن الصراع في اليمن يُعرِّض أيضًا حياة عشرات الملايين من الناس للخطر من خلال المرض والجوع والعنف “.
وفي لحظة نادرة من الحزبين ، أصدر كل من مجلسي النواب والشيوخ قرارًا دعا فيه إدارة ترامب إلى إنهاء جميع الأعمال العسكرية في اليمن التي لم يقرها الكونغرس صراحةً.
وقد استخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حق النقض ضد القرار في أبريل وما زال دعم الجهود التي تقودها السعودية في اليمن مستمراً.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك