اقتصاد

طلب الاسترداد.. سلع مصدرة لا ضريبة مضافة عليها في الإمارات .. تعرف عليها

صحيفة اليوم الثامن
مصدر الخبر / صحيفة اليوم الثامن

حددت الهيئة الاتحادية للضرائب، الحالات التي لا تستحق ضريبة القيمة المضافة بالنسبة للسلع المصدرة، وتشمل قيام المسافرين بجلب السلع إلى دولة الإمارات وتصل قيمتها إلى 3000 درهم، وكذلك استيراد سلع معادة وهي عبارة عن سلع مصدرة تم إرجاعها إلى الدولة، فضلاً عن استيراد الأمتعة الشخصية والأدوات المنزلية المستعملة التي يجلبها المواطنون والمقيمون في الخارج والأجانب القادمون للإمارات للمرة الأولى.

كما تشمل السلع المصدرة المعفية من الضريبة المضافة، استيراد السلع إلى منطقة محددة لضريبة القيمة المضافة، ونقل السلع من منطقة محددة لضريبة القيمة المضافة إلى منطقة أخرى محددة لضريبة القيمة المضافة.

طلب الاسترداد
بينما حددت الهيئة الحالات التي يمكن خلالها للأعمال الأجنبية طلب الاسترداد لضريبة القيمة المضافة، وتتمثل في أن لا يكون للأعمال الأجنبية مقر تأسيس في الدولة، وكذلك أن لا تكون خاضعة للضريبة في الدولة، بالإضافة إلى أن تكون مسجلة كمنشأة لدى الجهة المختصة في الدولة التي تأسست فيها، وأن أن تكون منتسبة لدولة تطبق ضريبة القيمة المضافة وتجيز استرداد الضريبة في حالات مماثلة للكيانات المنتمية للدولة.

كما أوضحت الحالات التي لا يتاح فيها استرداد قيمة الضريبة المضافة للأعمال الأجنبية وتتمثل في حال كانت الأعمال الأجنبية تقوم بتوريدات في الدولة ( مالم يكن المتلقي أو المستلم ملزما بحساب الضريبة وفقا لآلية الاحتساب العكسي، وفي حال كانت ضريبة المدخلات فيما يختص بأي سلع أو خدمات مستثناة من الاسترداد قانون وبذلك لا يجوز استردادها من قبل الخاضع للضريبة في الدولة إذا كانت الأعمال الأجنبية شركة سياحية غير مقيمة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

أضف تعليقـك