اخبار اليمن الان

صحيفة اماراتية : انتصارات ساحقة للقوات المشتركة في #صعـدة

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

تحديث نت/البيان:

حققت القوات المشتركة في اليمن، في جبهة البقع بمحافظة صعدة، انتصارات ساحقة على ميليشيا الحوثي الانقلابية، بتحرير جبال مليلة وإلحاق خسارة كبيرة في أرواح وعتاد الميليشيا.
فيما أحبطت القوات المشتركة، هجوماً انتحارياً شنته ميليشيا الحوثي على مواقع مطلة على مدينة البرح غرب محافظة تعز.

وتكبدت ميليشيا الحوثي الانقلابية، المدعومة من إيران، خسائر بشرية ومادية كبيرة، بمحافظة صعدة خلال الـ72 الساعة الماضية، في معاركها مع الجيش الوطني وجراء غارات مقاتلات تحالف دعم الشرعية وسط تقدم القوات والسيطرة على مواقع استراتيجية كانت خاضعة لسيطرة الانقلابيين، فيما اشتدت المعارك خلال اليومين الماضيين في جبهات باقم وكتاف والظاهر.

معارك عنيفة

وقالت مصادر لـ«البيان» إن، المعارك هي الأقوى من نوعها بين الطرفين، وتحت غطاء جوي من قبل طيران التحالف العربي، وأشارت إلى أن القوات المشتركة غنمت خلال المعارك عتاداً عسكرياً خلفته الميليشيا وراءها أثناء فرارها.

ودمرت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، معسكراً للميليشيا الحوثية الانقلابية في مديرية كتاف، شرق صعدة، وفقاً لما أفاد به المركز العسكري لمحور كتاف، الذي أكد أن «غارات التحالف دمرت، أيضاً، غرفة عمليات عسكرية إضافة إلى قصف عدد من التجمعات البشرية داخل المعسكر».

إلى ذلك، تصدت القوات المشتركة لهجوم عنيف شنته ميليشيا الحوثي على مواقعها في منطقة رسيان المطلة على مدينة البرح بمحافظة تعز. وتكبدت ميليشيا الحوثي خسائر فادحة في العتاد والأرواح جراء المعارك الضارية التي خاضتها .

والتي استمرت لساعات قبل تمكن قوات العمالقة من السيطرة على الموقف ودحر الميليشيا. وتمكنت القوات المشتركة من إخماد الهجوم الحوثي بمشاركة سلاح المدفعية الذي أمطر تحصينات الميليشيا وتجمعاتها أثناء التصدي للهجوم.

هجوم انتحاري

ووفق مصادر عسكرية فإن ميليشيا الحوثي نفذت هجوماً انتحارياً فاشلاً على مواقع القوات المشتركة في منطقة رسيان لكن تم التصدي للهجوم ودحره

بعد معارك ضارية للقوات المشتركة مع المهاجمين استمرت لساعات أسفرت عن مقتل وجرح عدد من المهاجمين وفرار من تبقى منهم يجرون أذيال الخيبة.

وأوضحت المصادر أن وحدات المدفعية التابعة للقوات المشتركة لعبت دوراً حاسماً في ردع الميليشيا أثناء التصدي للهجوم، حيث استهدفت بقذائفها تحصينات الحوثيين وتجمعاتهم وأصابتها إصابات مباشرة.

تهجير

في محافظة حجة، أعلنت المنطقة العسكرية الخامسة القبض على احد مشرفي ميليشيا الحوثي والذي كشف عن تهجير سكان القرى وتحويلها لثكنات ومواقع عسكرية.

وقال المركز الإعلامي إن مشرفاً ثقافياً تابعاً لميليشيا الحوثي وقع في قبضة القوات المشتركة بالمنطقة العسكرية الخامسة مطلع الأسبوع الجاري .

وأنه أدلى باعترافات تفصيلية عن عمليات تهجير قسري للسكان من منازلهم وقراهم تقوم بها الميليشيا الحوثية وتحويلها إلى مواقع لاستقبال المقاتلين يشنون هجماتهم انطلاقاً منها لتتحول القرى إلى مركز لدائرة الحرب غير مكترثة بمصير المدنيين من النساء والأطفال .

والذي يفترض تجنيب مناطقهم دائرة المواجهات. وكانت القوات المشتركة، شنت بإسناد من تحالف دعم الشرعية في اليمن، هجوماً عسكرياً واسعاً على الحوثيين في منطقتي الحصامة والظاهر، جنوب غربي صعدة، أدى لاستعادة قريتي قمبورة والمبرك اليمنيتين بالكامل، وتحرير جبلي طيبان وأم نعيرة، القريبين من معقل زعيم الميليشيا الحوثية في صعدة.

إلى ذلك، تواصل ميليشيا الحوثي، المدعومة من إيران، خروقاتها للهدنة الإنسانية الأممية في محافظة الحديدة، المطلة على البحر الأحمر، التي تعد ثاني أكبر ميناء في اليمن بعد ميناء عدن، من خلال قصفها العنيف بمختلف الأسلحة، على مواقع القوات المشتركة والأحياء والقرى السكنية في مديريات حيس والتحيتا والدريهمي، جنوب الحديدة.

وأطلقت ميليشيا الحوثي نيران أسلحتها على مواقع القوات المشتركة في شرق مدينة الصالح ومديرية الدريهمي بأطراف مدينة الحديدة بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك