اخبار اليمن الان

اللجنة الاقتصادية تصدر بيان هام بشان المشتقات النفطية ومرتبات المدنيين

نافذة اليمن
مصدر الخبر / نافذة اليمن

حملت اللجنة الاقتصادية التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها و مكتبها الفني، اليوم الجمعة، مليشيا الحوثي مسؤولية التهرب من صرف مرتبات المدنيين.

واتهمت اللجنة في بيان لها المليشيا الحوثية بالعمل على خلق أزمة مشتقات نفطية جديدة و تتهرب من التزاماتها أمام المجتمع الدولي بصرف رواتب المدنيين.

واشارت اللجنة الى أن المليشيا تسعى لإفشال جهود المبعوث الدولي في تطبيق اتفاقية استوكهولم.

وكان وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ “مارك لوكوك”، أكد، في الإحاطة التي قدمها لمجلس الأمن الدولي، مساء أمس الخميس، على أن “أسعار الوقود في اليمن تضاعفت ثلاث مرات في الأشهر الماضية”؛ على الرغم من أن رفع أسعار المشتقات النفطية وتخفيض الدعم الحكومي لها والذي اتخذ من قبل رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي وحكومة باسندوة في العام 2014م كان هو المبرر الرئيس لقيام المليشيا الحوثية بتنفيذ انقلابها وسيطرتها المسلحة على العاصمة صنعاء ومؤسسات الدولة بحجة إسقاط تلك الجرعة، إلا أن المليشيا عمدت منذ ذلك الحين على اتخاذ قرار بتحرير أسعار المشتقات النفطية الأمر الذي رفع من أسعاره بشكل جنوني، قبل أن تعمد المليشيا إلى استغلال سيطرتها على مؤسسات الدولة في تحويل النفط إلى إحدى أهم السلع التي تتاجر بها وقياداتها والتي باتت تملك شركات نفطية خاصة بها وتتلقى دعما نفطيا من طهران تقوم ببيعه على المواطنين في مناطق سيطرتها بأسعار تزيد عن أسعاره في السوق العالمية بثلاثة أضعاف.

يمكن قراءة الخبر من المصدر نافذة اليمن من هنا

أضف تعليقـك