اخبار اليمن الان

قبائل أرحب تعلن النفير من صنعاء على قتلة الشيخ الارحبي في عدن ومصادرنا تكشف آخر تطورات القضية وحقيقة القبض على القتلة وعلاقة مليشيات الانتقالي

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

علم موقع مأرب برس الاخباري اليوم السبت ، ان ادارة أمن عدن القت القبض على قاتل الشيخ محمد عبده ثامر(الارحبي) الذي قتلته مليشيات مسلحة في حي إنماء قبل نحو أسبوعين وفرت الى أحد معسكرات مدينة الشعب القريبة.

مصادرنا قالت ان القبض على الجناة من قبل إدارة أمن عدن جاء إثر إعلان قبائل أرحب بصنعاء النفير العام للثأر من القتلة ، حيث ينتمي اليها الضحية.

وأعلنت وجاهات قبلية ينتمي إليها المتورطون في قتل الارحبي ، تبرؤها من القتلة ،خوفا من أعمال انتقامية قد يتعرض لها ابناؤهم الآخرون.

ورفض المعسكر الذي فر إليه القتلة تسليم الجناة في حينه، بعد عثور شرطة مدينة الشعب على السيارة الهيلوكس التي استخدمها المنفذون وأسلحة الجريمة.

ولم يتسنى لمصادرنا التأكد إن المقبوض عليهم هم مرتكبوا الجريمة نفسها أم أن الامر فقط مجرد إعلان لامتصاص غضبة قبائل أرحب بعد دعوتها للنفير العام أمس .

اقرأ ايضا : تفاصيل الخبر السابق عن مقتل التاجر الارحبي في عدن

وينتمي القتلة الذين يتبعون قوات الدعم والاسناد التابعة لمليشيات ما يسمى المجلس الانتقالي الى ذات المنطقة التي ينتمي اليها المتورطون في تصفية العقيد الأسير (الجهمي) أحد اسرى الجيش الوطني في 29 أغسطس الماضي بعد قصف الطيران الاماراتي لقوات الشرعية.

وتتهم أطراف عدة في عدن ضلوع أحد قادة الدعم والاسناد في البريقة وافراده في العملية وتستره على الجريمة ورفض تسليم الجناة.

وكان محمد عبده ثامر الذي يعمل في التجارة قتل في عدن يوم (الاربعاء 9 اكتوبر) أثناء انتظار دوره لشحن بضاعة من أحد المستودعات القريبة من حي إنماء وايصالها الى صنعاء . واقتاده 4 مسلحون بعد التأكد من هويته وأوراقه الى مكان قريب وأطلقوا عليه الرصاص من بندقية آلية ولاذوا بالفرار ونهبوا بضاعته التي كانت على متن (دينه) يملمها, فيما أبلغ زملاؤه ذويه بصنعاء في اليوم التالي للجريمة بعد عثورهم على جثته .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك