اخبار اليمن الان

الإنتقالي يحذر مجدد من عودة قيادات الشرعية للجنوب ويعلن تمسكه بهذا الملف!

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

أكدت ما يسمى بهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من دولة الـإمارات، على تمسك المجلس الانتقالي بإدارة محافظات الجنوب المحررة، ورفض محاولات جماعة الإخوان، تعكير صفو الأمن والاستقرار في هذه المناطق.

 

وأعلنت الهيئة، أنها  تمسك المجلس الانتقالي الجنوبي بالشراكة الاستراتيجية مع دول التحالف العربي بقيادة السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، مشددة على ضرورة توجيه مختلف التشكيلات العسكرية التابعة للحكومة اليمنية نحو جبهات القتال ضد مليشيات الحوثي.

 

جاء ذلك خلال اجتماعه عقدته هيئة رئاسة المجلس، اليوم الأحد، برئاسة اللواء أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية، القائم بأعمال رئيس المجلس.

 

وكُرّس الاجتماع، للوقوف أمام مجريات ومستجدات حوار جدة الذي ترعاه المملكة العربية السعودية، ومواقف الحكومة الشرعية “المغتصبة” من قبل جماعة الإخوان حسب قولهم، والمعرقلة لجهود إنجاح الحوار.

 

وحذرت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي من خطورة التصعيد العسكري الذي تقوم به قيادات الشرعية، وسعيها الحثيث لتغيير الأوضاع على الأرض في بعض مناطق وادي وساحل حضرموت، منوهة بأن مثل هذه المحاولات، هدفها الأساس تفجير الوضع وإفشال حوار جدة، ومطالبة في الوقت نفسه قيادة التحالف العربي بوقف هذا التصعيد، والدفع لاستكمال الحوار، لتوجيه مختلف الامكانيات لمحاربة المليشيات الحوثية الانقلابية.

 

وتأتي هذه التصريحات بعد عودة عدد من وزراء وقيادات الشرعية إلى حضرموت خلال الأيام الماضية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

أضف تعليقـك