اقتصاد

مؤشر الأسهم السعودية يقفز بنحو 2% مع أنباء حول تأجيل اكتتاب أرامكو

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

حقق مؤشر سوق الأسهم السعودية ارتفاعات قوية في نهاية تعاملات جلسة الأحد بنسبة 1.95% ليضيف مكاسب بـ 149 نقطة ويرتفع إلى مستوى 7784 نقطة، مع أنباء تأجيل اكتتاب أرامكو إلى شهر ديسمبر أو يناير المقبل.
هذه الأنباء دفعت المستثمرين في السوق للعودة لعمليات الشراء مجددا بعد سلسلة طويلة من الجلسات التي شهت خسائر مع القيام بعمليات تسييل تمهيدا للمشاركة في اكتتاب أرامكو.
هشام أبو جامع، الرئيس التنفيذي لإدارة الثروات في وثيق للخدمات المالية، وصف ما جرى في سوق الأسهم السعودية، من عمليات بيع شديدة في الأيام الماضية، بأنه غير مبرر.
ونصح أبوجامع في مقابلة مع “العربية” المتداولين بعدم بيع كل محافظهم تحضيراً للاكتتاب الضخم المرتقب في السوق، وهو طرح حصة من عملاق النفط شركة أرامكو السعودية.
ورأى أبوجامع أن تنويع محافظ المستثمرين يتطلب منهم التريث، وعدم الانجراف وراء عمليات البيع، وبالتالي الاستفادة من بيع جزء من المحفظة، والحصول على التمويل، مشيراً إلى أهمية الآليات التي عملت عليها السوق المالية، والبنوك السعودية، والتي ستعزز من قدرة الأفراد على الالكتتاب في أسهم أرامكو عند طرحها.وبنهاية الأسبوع الماضي، وردت الأخبار عبر عدد من وسائل الإعلام العالمية، عن تأجيل اكتتاب أرامكو والذي كان من المتوقع أن يتم خلال نوفمبر.
وأشار بيان رسمي لأرامكو إلى أن الشركة لا تزال على تواصل مع الجهات المعنية بشأن التجهيز للطرح العام الأولي، وأن التوقيت سيعتمد على ظروف السوق وعلى اختيار المالكين للموعد.
كما أشارت مصادر متعددة إلى أن تأجيل الطرح يعود إلى الرغبة باحتساب نتائج الربع الثالث لأرامكو ضمن تقييم الشركة، ما يسمح بالنظر عن قرب عن أي أثر مالي خلفته الهجمات الإرهابية على منشآت الشركة في سبتمبر الماضي.
ويدور الحديث حاليا عن تأجيل مدته “أسابيع”، ليكون الاكتتاب في ديسمبر أو يناير، ولكن تبقى هذه، كما كل الأخبار السابقة المتعلقة بالطرح بناء على مصادر صحافية.
وفي سياق متصل قال وليد بن غيث عضو جمعية الاقتصاد السعودية إن الحجم المتوقع طرحه من أرامكو يشهد تقديرات متفاوتة، إلا أن أي نسبة سيتم الاتفاق على طرحها في سوق السعودية فإنه سيكون كبير جدا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك