اليمن عاجل

تحركات سعودية تصعق الإنتقالي | بوابتي

يتجه المجلس الانتقالي إلى تحديد مهلة نهائية لتوقيع اتفاق جدة.

يأتي ذلك وسط تصاعد الضغط السعودي عليه. 

وقالت مصادر صحافية إن وفد الانتقالي المتواجد منذ نحو شهر في العاصمة السعودية قرر تحديد فترة معينة لتوقيع الاتفاق، أو التحرك بعيداً عن المفاوضات.

كما أشارت إلى أن الانتقالي بات أمام خيارين؛ إما الحسم العسكري أو اتفاق نهائي. 


ويخوض وفد الانتقالي برئاسة عيدروس الزبيدي منذ أسابيع مفاوضات مجهدة، في سبيل التوصل إلى اتفاق ينهي الاقتتال الأهلي المستمر منذ أغسطس الماضي. 

وفرضت السعودية مؤخراً حظراً على تحركات وفدي المفاوضات في الرياض. وجاءت هذه الخطوة في أعقاب فشل الرياض في جمع الطرفين لتوقيع اتفاق جدة والذي كان يرتقب الخميس الماضي، ويهدف، وفقاً لما سوّقته السعودية والإمارات، إلى إشراك الانتقالي وهادي في حكومة وحدة وطنية ودمج فصائلهما في وحدات يديرها ضباط سعوديون. 

ورغم ما سرب من اتفاقيات يؤكد طرفا الصراع أنها مغايرة لما يدور في الصالات المغلقة، إلا أن السعودية شرعت مؤخراً بخطوات على الأرض تشير إلى توجهها لما بات يعرف لدى الناشطين بتدمير القوات الجنوبية. 

وإلى جانب ضم النخب والأحزمة إلى وحدات هادي؛ سلمت السعودية مواقع ومعسكرات الإمارات في حضرموت إلى قوات هادي في وادي حضرموت ومنعت شلال شائع من حضور أعمال هيكلة الحزام الأمني في عدن.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق