اقتصاد

لدعم استخدام حلول الطاقة في القطاعات التجارية والصناعية.. مؤتمر مصري لإدارة الطاقة المتجددة

صحيفة اليوم الثامن
مصدر الخبر / صحيفة اليوم الثامن

استعرض مؤتمر تكنولوجيا الطاقة الشمسية «سولار تك» المنعقد في العاصمة المصرية القاهرة، أمس (لاثنين) سبل تطوير وإنتاج وتمويل وإدارة الطاقة المتجددة في مصر، وذلك من خلال أربعة محاور رئيسية تغطي تصميم آليات فعالة لدعم وتعميق استخدام حلول الطاقة المتجددة في القطاعات التجارية والصناعية، وعرض اللوائح والسياسات العامة الخاصة بمرفق الكهرباء.

يأتي المؤتمر على هامش أعمال الدورة الـ29 للمعرض والمؤتمر الدولي للكهرباء والطاقة بالشرق الأوسط وأفريقيا «إلكتريكس 2019»، الذي يقام جنباً إلى جنب مع فعاليات معرض «سولار تك»، وكذلك فعاليات المعرض الدولي لمكافحة الحرائق «فيريكس إيجيبت»، الذي يحل محل معرض الشرق الأوسط لمكافحة الحرائق والسلامة والأمن (MEFSEC) ، والمقام في مصر للمعارض الدولية بالقاهرة.

ويسلط مؤتمر «سولار تك» الضوء على أهم النماذج الناجحة في عمليات تمويل المشروعات، والمشروعات الناجحة، خصوصاً الصغيرة والمتوسطة منها، وكيفية استفادتها من حلول الطاقة المتجددة، ومنظور القطاع المصرفي ودوره في دعم قطاع الطاقة المتجددة من خلال حلول تمويلية للمستهلكين في مصر مع شرح المتطلبات اللازمة للحصول على التمويل، وطرق التحول إلى النظام الهجين (Hybrid) في توليد الطاقة الكهربائية، ونظام توليد الطاقة المتجددة بالكامل في المنشآت.

يشارك في دورة هذا العام لمعرض «سولار تك»، الذي يقام تحت مظلة معرض «إلكتريكس»، أكثر من 50 شركة عارضة في مجالات الطاقة المتجددة، التي تشمل الطاقة الشمسية المحولة، والكهرومائية (إنتاج الطاقة الكهربائية من تدفق المياه)، ومولدات الطاقة من طواحين الرياح العملاقة، ويعتبر المعرض منصة مهمة تجمع كلاً من الزوار، وممثلي الشركات العارضة، للتعرف على أحدث المعدات والتقنيات في سوق الطاقة المتجددة والمستخدمة حول العالم.

وخلال افتتاح معرض «إلكتريكس»، أكد المهندس أسامة عسران، نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر، أن جهود الوزارة في مجال التصنيع المحلي أوصلت نسبة المكون المحلي بالمشروعات الكهربائية إلى 100 في المائة من مهمات شبكات توزيع ‏الكهرباء وشبكات النقل حتى جهد 220 كيلوفولت، حيث تصنع بالكامل في مصر، و42 في المائة من مهمات محطات ‏توليد الكهرباء، وذلك من خلال قاعدة صناعية كبرى.

وقال عسران إن نسبة المكون المحلي لمشروعات الرياح حالياً بلغت 30 في المائة، ومن المستهدف أن يصل التصنيع إلى نسبة 40 في المائة لمحطات الرياح، و30 في المائة في محطات الطاقة الشمسية، خصوصاً مع تزايد الاهتمام بالطاقة المتجددة في مصر والمنطقة العربية، مشيراً إلى أن هذه الصناعة المصرية تستخدم حالياً بكفاءة عالية في الشبكات المصرية والتصدير للخارج.

وأضاف أن معرض «إلكتريكس 2019» يعد من المعارض المتميزة والمتخصصة في عرض كل ما هو جديد في مجال صناعة الطاقة في مصر والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويمثل فرصة لتبادل الخبرات والتقنيات حول أحدث معدات الطاقة والكهرباء في العالم. وأعرب عن ثقته في أن تكون دورة المعرض هذا العام إضافة متميزة لاستقطاب المستثمرين من الخارج، خصوصاً في مجالات تصنيع مهمات المعدات الكهربائية؛ حيث يشارك هذا العام أكثر من 200 عارض من الشركات والمؤسسات المحلية والدولية، ويتطلعون للتعاون والاستثمار بمصر.

وأشار إلى أن القطاع الخاص عليه دور كبير جداً في تدعيم السوق المصرية في مجال التصنيع المحلي لمهمات القوى الكهربائية، والدولة بجميع أجهزتها تدعم وتشجع القطاع الخاص على الاستثمار في مصر، للوصول إلى معدلات النمو العالمية وتوفر فرص عمل جديدة للشباب المصري.

وأعرب عسران عن أمله في أن يكون هذا المعرض الدولي والأحداث المهمة، التي تعقد على هامشه، بمثابة فرصة ممتازة للتعرف على أحدث تكنولوجيا المعدات الكهربائية المرتبطة بأنشطة قطاع الكهرباء والطاقة، علاوة على تبادل الخبرات والتقنيات حول أحدث معدات الطاقة والكهرباء في العالم، متمنياً أن تنجح فعاليات هذا الحدث الدولي المهم في وضع خريطة طريق لمستقبل التصنيع المحلي لمهمات الطاقة الكهربائية في مصر بما يعود بالنفع على الاقتصاد القومي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

أضف تعليقـك