اقتصاد

تقديرات الخبراء.. مجلة فرنسيّة: شركة أرامكو العملاق السعودي الذي سيتقدم آبل

صحيفة اليوم الثامن
مصدر الخبر / صحيفة اليوم الثامن

كتبت بياتريس بارينو في مجلة “لو بوان” (النقطة) الفرنسيّة أنّه منذ أشهر، كانت الأرقام المقدّمة عن شركة أرامكو ناتجة عن تقديرات الخبراء. ثم بين أواخر مارس (آذار) وأوائل أبريل (نيسان) 2019، وفي إطار إصدار سندات لشراء 70% من المجموعة السعودية البتروكيماوية سابيك – واحدة من أكبر الرسملات المصفقية في المملكة – تم رفع الستار عن الصحة المالية لشركة أرامكو، الشركة الوطنية السعودية.

الشركة السعودية تسحق مجدداً جميع منافساتها. وتتخطى بحوالي الثلث الربح الذي راكمته منافساتها الخمس

وقالت: “يسير كل شيء بطريقة جيدة، لا بل جيّدة جداً، بالنسبة إلى الشركة النفطية الأولى في العالم، على مستوى الإنتاج كما على مستوى الاحتياطات”.

الربح الصافي ورقم الأعمال
وفقاً للبيانات التي قدّمتها وكالتا التصنيف العالميتان موديز وفيتش اللتان تمكّنتا من الوصول إلى حسابات أرامكو، سجلت هذه الشركة ربحاً صافياً بـ 111.1 مليار دولار سنة 2018، أي ما يوازي تقريباً 99.5 مليار يورو. وبلغت الأرباح قبل فرض الضرائب 224 مليار دولار (200.5 مليار يورو) وفقاً لوكالة فيتش، مع رقم أعمال وصل إلى 359.9 مليار دولار (322.3 مليار يورو). وبعد تردد طويل، قررت الشركة طلب تسجيلها رسمياً في البورصة حيث أنّ 1 إلى 2% من رأس المال يمكن أن يُحوّل إلى بورصة الرياض.

تضيف بارينو أنّ مجموع شركات كاك 40 – أي أقوى 40 شركة في بورصة باريس – كسبت أكثر من 88 مليار يورو من الأرباح السنة الماضية، أي ما يوازي أقل ب 12% من أرامكو السعودية وحدها، وضمن رقم أعمال عالمي وصل إلى 1336 مليار يورو أي أكبر بأربعة أضعاف من رقم العملاق السعودي.

مجدداً.. تسحق منافساتها النفطية
وتضيف الكاتبة أنه في حال تمت مقارنة الربح الصافي لشركة أرامكو السعودية مع الربح الصافي لمنافساتها النفطية الخمس الأساسيّة، أي الشركتين الأمريكيتين إكسون موبيل وشيفرون، الشركة البريطانية بريتيش بيتروليوم، الشركة الإنكليزية الهولندية رويال داتش شيل، وتوتال الفرنسيّة، فإنّ الشركة السعودية تسحق مجدداً جميع منافساتها. وتتخطى بحوالي الثلث الربح الذي راكمته هذه الشركات الخمس. لكن ماذا عن الشركة الأمريكية المتخصصة بالمنتجات الإلكترونية أبّل؟ سألت بارينو. مرة أخرى، تتعرض أبل للضربة القاضية، مع 59.3 مليار دولار من الأرباح. ومع ذلك، يتعلّق الأمر بالشركة المصنفة بأنها تحقق أكبر الأرباح حول العالم.

75% من كاك 40
لن تعطي أرامكو المزيد من العناصر التي تسمح بتحديد قيمتها إلا في 9 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي. يستند الخبراء إلى رقم 1500 مليار دولار (حوالي 1350 مليار يورو). ستشكل بذلك أرامكو 75% من كاك 40. وفقاً للمؤشر المرجعي لبورصة باريس، تجسد توتال، صاحبة ثالث أكبر قيمة إجمالية، رسملة ب 127 مليار يورو في مقابل 197 مليار يورو لصالح شركة “موات إينيسي لوي فويتون” (LVMH) الرائدة في البورصة الفرنسية. وستساوي أرامكو أيضاً أكثر ب 50% على الأقل من كل من المجموعتين الأفضل تصنيفاً في جميع الأسواق المالية اليوم، وهما مايكروسوفت وأبّل الأمريكيتان اللتان تساوي الواحدة منهما تريليون دولار.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

أضف تعليقـك