اخبار اليمن الان

ضربات شديدة وقوية.. الفلكي اليمني “الشوافي” يوجه تحذير عاجل لكافة المواطنيين مما سيحدث خلال الأيام القادمة

برق برس
مصدر الخبر / برق برس

وجه الفلكي اليمني عدنان الشوافي، تحذير لكافة المواطنين من انخفاض درجات الحرارة، مشيراً إلى أن درجة الحرارة الصغرى هبطت خلال الأيام الماضية في بعض المحافظات مثل ذمار وصنعاء عن 6 درجات.

وفي منشور على صفحته بموقع “فيسبوك” رصده “الميدان اليمني”، وجه الفلكي الشوافي دعوة عاجلة للمدارس ورسالة لوزارة التربية والتعليم لمراعاة الطلاب.

وفيما يلي نعيد نشر نص منشور الفلكي عدنان الشوافي:-

بالأخذ بالعوامل الفلكية بانخفاض زاوية تعامد الشمس على اليمن و أصبحت لا ترتفع 60 درجة وقت الزوال على معظم المناطق اليمنية بحسب الموقع الجغرافي لليمن ما يعني إنخفاض تركيز اشعة الشمس و كذلك التناقص التدريجي لطول النهار فاليوم الخميس الموافق 7 نوفمبر 2019 طول النهار في العاصمة صنعاء الواقعة منتصف اليمن ما يقارب 11 ساعة و 31 دقيقة وأصبح قريب من اقصر نهار في السنة بتاريخ 21 /22 ديسمبر بفارق نحو 18 دقيقة فقط، ذلك معناه تأخر في شروق الشمس،

فندعو الى أخذ الحيطة و الحذر من الإنخفاض في درجات الحرارة وخصوصا على العاملين في الاماكن المكشوفة اثناء الليل و الصباح الباكر، والمدارس الى مراعات الطلاب في تأخير طابور الصباح، لنجنيب الطلاب من ضربات البرد، ومراعاة من يفتقر الى الملابس الشتوية و اغلبها ان توفرت تحت ضعف القوة الشرائية تكون بجودة منخفضة و لا توفر العزل الحراري الكافي للأطفال، في الوقت نفسه نوجه رسالتنا لوزارة التربية نلتمس منهم تعحيل إصدار تعميم بهذا الشأن ومراعات فيه أسوأ معاناه للطالب في الريف و الذي يمشي بضع كيلومترات في برد الصباح للوصول للمدرسة و من زاوية أخرى حتى يكون ذلك منظم للعملية و نتمنى ان يكون تعميم ثابت مرتبط بتاريخ للتنفيذ الدوري كل عام كأن نقول من 15 نوفمبر الى 15 فبراير، و بامكانهم تقديم أو تأخير هذا التاريخ، فالغاية هي تنظيم العملية بدلا عن العشوائية و حتى تكون ملزمة و شاملة لجميع المدارس.

وبحسب نماذج وخرائط الطقس للحرارة و الندى و الرطوبة و الرياح، فلا نتوقع هطول للأمطار على نطاق واسع خلال اسبوع مع الإشارة الى توقع بعض الهطول الخفيف المتفرق على أجزاء من المرتفعات الجبلية و السواحل، مع تذبذب وعدم استقرار درجات الحرارة و المحصلة فقد تنخفض من 1 الى 3 درجات على بعض المناطق عن ما هي عليه اليوم لذلك ننوه المزارعين في المرتفعات و الاحواض الجبلية الى عدم استبعاد تأثير ذلك الاضطراب على بعض المواضع وليس على نطاق واسع.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع برق برس من هنا

أضف تعليقـك