اخبار اليمن الان

رفض شعبي للميسري والجبواني في المهرة ومطالبات بمحاكمتهما

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

المهرة (تحديث نت) خاص

أعلن “صوت المرأة المهرية الحرة”، أمس، رفضه القاطع لبقاء وزيري الداخلية والنقل، أحمد الميسري وصالح الجبواني، على أرض المهرة، وطالبهما بمغادرة المحافظة فوراً خلال 48 ساعة.

وهدد بلاغ صادر عن المكون النسوي بالمهرة بالتصعيد واقتحام القصر الجمهوري لطردهما، داعياً كل أبناء المحافظة بما فيهم الشخصيات الاجتماعية والشيوخ للخروج والاعتصام أمام القصر الجمهوري في الغيظة للمطالبة بإخراج المذكورين من المهرة، وتقديمهما للمحاكمة العادلة.

وناشد البلاغ منظمات المجتمع المدني وقوات التحالف العربي في المحافظة لتأمين المحتجين وحمايتهم من العصابات الإرهابية المرافقة للمذكورين الميسري والجبواني.

وقال البلاغ: “تابعنا وبدون ترحيب وصول من باعوا أنفسهم وأهلهم ومحافظاتهم إلى محافظتنا الغالية المهرة ونقصد المدعوين الميسري والجبواني اللذين باعوا شبوة وأبين لعصابات الفيد من قوات الاحتلال اليمني البغيض وباعوا دماء أهلهم وشبابهم مقابل مصالحهم الشخصية وتقديم خدمة لأسيادهم من قوى الإرهاب والأحزاب اليمنية”.

وأضاف: “لقد تابعنا وصولهما يجران أذيال العار والخراب لكي يبيعوا ويشتروا بمحافظتنا المسالمة ومعهم شيوخ وعصابات الارتزاق من أبناء المهرة وفي مقدمتهم ما يسمى بالمجلس العام لأبناء المهرة والذي تحول بقدرة قادر إلى أن يكون مطية لتنفيذ رغبات أشخاص بهدف الارتزاق وتنفيذ أجندات خارجية تُملى عليهم من دول الإرهاب قطر وتركيا وإيران بشراكة مع حزب الإصلاح (إخوان اليمن)”.

وتابع صوت المرأة المهرية: “نرفض رفضاً قاطعاً بقاء المدعوين الميسري والجبواني على أرض المهرة ونطالبهم بمغادرة محافظتنا فوراً، كما ندعو كل الخيريين من أبناء المحافظة الشرفاء إلى الخروج والاعتصام أمام القصر الجمهوري في الغيظة للمطالبة بإخراج بائعي أهلهم وإخوانهم لقوى الإرهاب، والمطالبة بمحاكمتهم محاكمة عادلة مع من سمح لهم بالدخول إلى محافظتنا الطاهرة، فهي لا تقبل بائعي ضمائرهم وأهلهم وأرضهم”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك