اخبار اليمن الان

مهلة معين عبدالملك انتهت والانتقالي يتحدى الجميع ويخرق الاتفاق ومسئول يرد بشأن موعد عودة الحكومة

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

انقضت اليوم الثلاثاء مهلة الـ سبعة أيام التي حددها اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية ومايسمى المجلس الانتقالي الجنوبي، لعودة رئيس الحكومة معين عبدالملك إلى عدن.

ويتوقع ان يصل معين عبدالملك ووفدًا من وزراء حكومته إلى عدن، اليوم الثلاثاء.

وقال نائب رئيس الوزراء اليمني سالم الخنبشي في تصريح لـ ارم نيوز، إن عودة رئيس الوزراء إلى العاصمة المؤقتة عدن ستكون خلال الأسبوع الجاري .

وبشأن ما تداولته وسائل إعلام عن تحديد اليومٍ الثلاثاء للعودة، أكد الخنبشي أنه لم يتم حتى الآن تحديد الموعد على وجه الدقة.

وتم التوقيع على اتفاق الرياض، يوم الثلاثاء الماضي، وحدد أحد بنوده سبعة أيام كأقصى مدة لعودة رئيس الحكومة إلى عدن، لتسيير القطاعات الخدمية المعلقة، مثل صرف المرتبات المتوقفة منذ ثلاثة أشهر لقطاعي الأمن والجيش.

ومن المتوقع أن يعود رئيس الحكومة بمعية وفد وزاري يتألف من وزراء الوزارات الخدمية؛ لتسيير شؤون عدن وتصريف الأعمال، حتى يتم تشكيل حكومة مناصفة جديدة من 24 وزيرًا بين الجنوب والشمال، خلال مدة أقصاها شهر من توقيع اتفاق الرياض .

في سياق متصل يرفض ما يسمى المجلس الانتقالي عودة وزراء مع رئيس الحكومة الى عدن.

وطبقا لمصادر متطابقة فان الانتقالي يرفض عودة وزير الخارجية ووزراء آخرين برفقة رئيس الوزراء الذي من المفترض أن يصل اليوم الثلاثاء إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وكانت مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً منعت، أمس موظفي وزارة الإعلام من مزاولة أعمالهم في مقر الوزارة المؤقت في العاصمة المؤقتة عدن، في أول خطوة لعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض.

ووفق مذكرة نائب وزير الإعلام حسين باسليم- التي وجهها لوزير الإعلام معمر الارياني- فإن مسلحي الانتقالي منعوا موظفي وزارة الإعلام من دخول مكاتبهم لممارسة أعمالهم في مبنى الوزارة الذي يقع في إطار مبنى مؤسسة 14 أكتوبر للصحافة في العاصمة المؤقتة عدن.

واعتبر نائب وزير الإعلام باسليم، أن منع الموظفين من دخول مكاتبهم، يعد تحدياً سافر لتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية التي تقضي بعودة العمل في كل مؤسسات الدولة كما اعتبره تحد لاتفاق الرياض.

وكان الرئيس هادي وجّه أمس الأول، أجهزة الدولة ومؤسساتها كافة، بالعمل بشكل فوري على تطبيق “اتفاق الرياض”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك