اخبار اليمن الان

المليشيات الحُوثية المدعومة من إيران حاولت باستماتة شنّ هجومين منفصلين مساء هذه الليلة تم صدهما وكسرهما جميعا

عدن الحدث
مصدر الخبر / عدن الحدث

حيث شنَّت مليشيات الحوثي الهجوم الأوّل والذي انتهى عند الساعة 12 منتصف الليل بعد أن استمر لساعة ونصف، وكان باتّجاه المواقع المشتركة التابعة للقوَّات المسلَّحة الجنوبيَّة ومقاومة أهالي مديرية قعطبة في جبهة ”هِجار“ جنوبي منطقة العُود، وقد حافظت قواتنا على هدوئها حتى تجلى العدوّ أمام مرمى النيران، بعدها فتحت النار على الهدف بشكل مباشر،  وبردّ سريع وخاطف فقد العدوّ توازنه، وأجبرت هذه المليشيات على الانكسار والتراجع بعد أن تلقت ضربات محكمة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة أوقعت عدد من القتلى والجرحى وسط صفوفها.
  الهجوم الآخر باتّجاه مواقع قوَّاتنا المُسلَّحة ومقاومتنا الجنوبيَّة في جبهة “بَتَار” والذي تم كسره قبل قليل تحديداً عند الساعة 2:30 am، بعد ساعتين من المواجهات الشرسة،  وكان من مسارين؛ “حبيل عُبيد” شمال شرقي مديرية الحشاء و ”حبيل السّمَاعي“ غربي مديرية قعطبة، عززته بمختلف الأسلحة، وقد تمَّ التصدّي لهذا الهجوم هو الآخر بكل بسالة، وبكمائن محكمة كانت قذائف الآر بي جي والقنابل اليدوية هي السائدة لقرب مسافة المواجهات. 
  وبعد أن بدأت المليشيات بالتقهقر والتراجع، وتم تحديد جميع مصادر النيران التابعة للعدوّ، تدخلت نيران معسكر الجُبٰ وامطرت أماكن تمركز المليشيات الحوثية في جنوب حبيل السّماعي، وهو الأمر الذي حسم الموقف بعد أن تكبَّدت المليشيات خسائر كبيرة في عديدها وعتادها. 
  ونؤكّد للجميع أن قواتنا باتت أكثر تحكم في سير العمليات العسكريَّة في مختلف الجبهات شمال وشمال غربي مديرية قعطبة، بعد أن تموضعت في مواقع استراتيجيَّة في معركة 8 أكتوبر الماضي، وتستعد لمرحلة جديدة ستفاجئ المليشيات بضربات قاصمة أشد وأقسى إيلاماً من ذي قبل.
• فؤاد قائد جباري : المتحدث الرسمي لمحور الضالع العسكري والقتالي
الثلاثاء، الموافق 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2019م
#معركة_قطع_النفس
#المركز_الإعلامي_لمحور_الضالع_القتالي

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

أضف تعليقـك