اخبار اليمن الان

عيدروس النقيب يعلق حول هجوم استهدف معسكر صحن الجن بمأرب ويضع تساؤلات.. ماذا قال؟

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

تحديث نت | متابعات


علق الناشط السياسي الجنوبي البرلماني عيدروس نصر ناصر النقيب على القصف الصاروخي الذي استهدف يوم امس الاول مقر وزارة الدفاع اليمنية في معسكر صحن الجن شمال مدينة مارب والذي راح ضحيته عدد من الضباط والقيادات الرفيعة في الجيش اليمني.

وقال النقيب في سلسلة تغريدات على موقع “تويتر” ان كل من تابع ما جرى في مأرب من مذبحة نالت عدداً من كبار الضباط ومعهم عدد من الجرحى لا بد انه شعر بالحزن والالم والشفقة على هؤلاء الضحايا بغض النظر عن مدى الرضى عن اشخاصهم من عدمه.
وتسائل النقيب قائلا : “قرأت البيانات والرسائل المتبادلة بين رئيس الجمهورية ووزير الدفاع َوغيرهما الكل يترحم على الضحايا ويعزي اهاليهم بوفاتهم، لكن احداً من المعزيين او المتلقين او من الكتاب والمحللين لم يقل شيئا عن الجهة التي تقف َراء التفجير الذي راح ضحيته هؤلاء، وكل البيانات والمخاطبات تتناول الحادثة وكأن برقاً من السماء أو زلزالا من باطن الأرض هو المتسبب في المذبحة؟!.

وبين البرلماني والناشط السياسي الجنوبي عيدروس نصر ناصر ان الرأي العام يتساءل: كيف جرت الحادثة؟ من يقف وراءها؟ من المتسبب في حدوثها؟ وكيف جرت دون اي رد فعل وقائي أو دفاعي أو حتى انتقامي؟

ونوه الى ان كل هذه الأسئلة وسواها تفتح أبواب التأويلات والاجتهادات على فرضيات واحتمالات لا نهاية لها وتستطيع رئاسة الجمهورية أو وزارة الدفاع إجلاء الحقيقة بسطرين إضافيين على كل البيانات التي تم نشرها وتبادلها.
إلا إذا كان وراء الأكمة ما َراءها مما يستدعي التستر والإخفاء.

واستهدف قصفا صاروخيا الاربعاء معسكر صحن الجن بمحافظة مارب اوقع سبعة قتلى وعشرة جرحى فيهم قيادات عسكرية رفيعة.

واصدرت وزارة الدفاع اليمنية بيانا حول حول ذلك الهجوم نعت فيه استشهاد عدد من ضباط وأفراد القوات المسلحة في استهداف إجرامي بصاروخ صباح يوم امس الأربعاء 13/نوفمبر/2019م.

وقالت الوزارة في بيانها الذي لم تتهم اي جهة بالوقوف خلفه ان ذلك الاستهداف نتج عنه استشهاد ستة من أبطال القوات المسلحة البواسل بينهم الشهيد العميد الركن/ سعيد الشماحي، ركن تدريب العمليات المشتركة بوزارة الدفاع، والعميد الركن/ عبدالرقيب الصيادي، قائد المعسكر التدريبي، والعميد الركن نصر علي الصباحي، وجرح آخرين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك