اخبار اليمن الان

مرصد إعلامي يوثق حالات الانتهاك ضد الصحفيين خلال شهري سبتمبر وأكتوبر الماضيين

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

كشف مرصد للحريات الإعلامية عن تسجيل 12 حالة انتهاك ضد الصحفيين خلال شهري سبتمبر وأكتوبر الماضيين، تنوعت ما بين الاعتقال والإصابات والتهديد.

وقال التقرير الصادر عن مرصد الحريات الإعلامية التابع لمركز الدراسات والإعلام الاقتصادي، إن حالات الانتهاك الـ 12 ضد الصحفيين، تنوعت بين حالتين إصابة، و6 حالات اعتقال، وحالتين تهديد، وحالة اعتداء واحدة.

وأوضح أن الصحفيين يعيشون وضعاً صعباً بسبب تصاعد الممارسات غير القانونية ضدهم، وإيداعهم السجون دون محاكمات، من ذلك استمرار جماعة الحوثي في إخفاء صحفيين في سجونها، وترفض الإفراج عنهم بعد مرور أربعة أعوام على اعتقالهم، فيما تقدم أطراف تابعة للحكومة اليمنية على اعتقال صحفيين في مناطق سيطرتها، منها شبوة وحضرموت.

وأشار التقرير إلى أن حالات الانتهاك سُجلت في عدد من المحافظات اليمنية، منها حالتين في العاصمة صنعاءء، وحالتين في محافظة شبوة، وحالة واحدة في محافظة حضرموت، وحالتين في محافظة حجة، وحالتين في المهرة، إلى جانب ثلاث حالات في محافظة تعز.

ولفت التقرير إلى أن جميع محافظات الجمهورية باتت تمثل خطورة على الصحفيين بشكل أو بآخر، مؤكداً تصدر الحكومة والأطراف التابعة لها للانتهاكات بحق الصحفيين خلال شهري سبتمبر وأكتوبر الماضيين، حيث سجل التقرير ثماني حالات انتهاك قامت بها أطراف تابعة للحكومة، فيما سجلت ثلاث حالات انتهاك لجماعة الحوثي.

وأشار التقرير إلى أن هذا أمر باعث للقلق، داعياً جميع الأطراف إلى العودة إلى النصوص الدستورية الضامنة لحرية التعبير وحرية الصحافة.

وطالب المرصد كافة المعنيين بحرية التعبير والحريات الإعلامية داخل اليمن وخارجها بالعمل الجاد والضغط على جميع الأطراف في اليمن لاحترام حرية التعبير والافراج الفوري عن الصحفيين المختطفين.

وأوصى المرصد المؤسسات الإعلامية والصحفية بضرورة اتخاذ أعلى مستويات السلامة المهنية أثناء تغطية الحروب حفاظا على سلامة الصحفيين، ومن أجل تقليل حجم الخسائر البشرية والمادية للإعلاميين في اليمن.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

أضف تعليقـك