اليمن عاجل

الميسري يقود انقلاباً جديداً على الشرعية من المهرة

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

يقود المدعو الميسري ما يمكن تسميته بالانقلاب الجديد على الشرعية ولكن هذه المرة من محافظة المهرة حيث يتواجد هناك في المحافظة المحاذية لسلطنة عمان والتي شهدت قبل شهر تقريباً اجتماعات سرية بينه وبين المليشيات الحوثية الانقلابية بوساطة قطرية، وهي الاجتماعات التي هدفت بشكل أساسي لإفشال جهود التحالف العربي في الوصول إلى اتفاق الرياض.

وعلى مدار الأيام الماضية لم تتوقف تحركات الميسري والتي هدفت إلى توجيه قوات الأمن التابعة للشرعية لصالح الاعتداء على أبناء الجنوب في محافظة أبين تحديداً، ضمن مخطط إصلاحي لتوسيع رقعة احتلال الجنوب لتمتد من شبوة إلى أبين وهي المخططات التي أفشلها الحزام الأمني مرات عدة.

وتأتي تلك التحركات في وقت لا يمتلك فيه الميسري حرية التصرف في تحريك قوات الأمن، إذ أن عمله الحالي في حكومة الشرعية لا يخرج عن كونه تسيير أعمال لحين تشكيل الحكومة الجديدة والتي من المقرر أن ترى النور خلال الأيام المقبلة، كما أن تلك التحركات تأتي وسط صمت من الشرعية التي يرأسها الرئيس عبدربه هادي منصور هادي والذي لم يحرك ساكناً إزاء ما يحدث.

وشهدت أبين، أمس الجمعة، اجتماع موسع لقيادات أمنية وعسكرية في مدينة شقرة بمحافظة أبين، ترأسه محمد العوبان –ذراع الإرهاب الأيمن للميسري- وقال فيه أنه تلقى برقية من وزارة الداخلية لرفع الجهازية في جميع المديريات ومراكزها وتفعيل الدور الأمني ووضع خطط مدروسة للحفاظ على الأمن والسكينة العامة.

ويفسر العديد من المراقبين تلك الكلمات على أنها توجيهات مباشرة لنشر الفوضى في أبين، إذ أن العديد من الوقائع المشابهة في الماضي نتج عنها انتهاكات عدة للمليشيات التي يسيطر عليها الإصلاح بحق أبناء الجنوب.

وأطلق ‏أبناء المهرة يطلقون هشتاج ‎ “الميسري ينقض اتفاق الرياض” تنديدا بتصريحاته المسيئة للمملكة العربية السعودية من على أرضهم.

وتساءل عض الجمعية الوطنية الجنوبية، جمال بن عطاف، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تابعها المشهد العربي: “لماذا الميسري عند ذهابه إلى مأرب لم يهاجم السعودية؟”، وتابع: “القيادة الزيدية في الشرعية تستخدم الميسري للصراع الجنوبي ولم يسمحوا له في أرضهم خوفاً من قطع المصروف الشهري”.

فيما انتقد رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في لحج، المحامي, رمزي الشعيبي، هجوم المدعو أحمد الميسري على التحالف العربي، موضحا ً أن المدعو الميسري يهاجم دول التحالف العربي ويصف الحرب ضد الحوثي بأنها “عبثية”

وتابع: “الميسري وجيش الإصلاح يحملون فشلهم للتحالف الذين ظلوا على مدى 5سنوات يستنزفونه ثم تركوا الشمال للحوثي وحركوا جيوشهم وآلياتهم صوب الجنوب المحرر لتحريره من الحوثيين”.

فيما استنكر عضو الجمعية الوطنية الجنوبية، وضاح بن عطية، صمت الرئيس اليمني المؤقت، عبدربه منصور هادي، عن إساءات المدعو أحمد الميسري للتحالف العربي.

وكتب بن عطية، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “‏تكررت إساءات وزير الداخلية الميسري ضد السعودية والتحالف وكأني أرى هادي راضي عن الإساءة وإلا كان تم إقالته أو توقيفه على أقل تقدير”.

وتابع: “لاحظوا كلما ضغط التحالف على الشرعية لإعطاء الجنوبيين بعض الحقوق أو لتطبيق اتفاق الرياض تحرك الميسري يهاجم دول التحالف”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك

تعليق

  • هذا الرئس لايقدر ان يعمل شيئا لانه قلم بيد محركه الاول نائبه المجرم الشمالى بن لحمر لانه عينه نائبا له بالقوه لعبه قذره معروفه حونه حوثه كلاب ايران المجوسيه لن تستقر اليمن فى ظل هذه الحكومه الهاربه حسبنا الله عليهم ونعم الوكيل فليرحلوا الى مزبله التاريخ مثل من سبقهم من الخونه حكومه امسك لى وبااقطع لك على حساب الشعب المغلوب على امره كذابين لاتصدقونهم