اخبار اليمن الان

حضرموت: الحكومة تسيّر أول رحلة إلى مطار الريان بعد سنوات من احتكار الإمارات

هنا عدن
مصدر الخبر / هنا عدن

استقبل مطار الريان الدولي ظهر اليوم السبت، أول رحلة طيران تحت إشراف الحكومة اليمنية؛ بعد أربع سنوات من إغلاقه.

 

ووصلت إلى المطار الواقع شرق مدينة المكلا؛ طائرة تابعة للأمم المتحدة، ضمن برنامج الغذاء العالمي، قادمة من العاصمة المؤقتة عدن، وعلى متنها وفد أممي يزور محافظة حضرموت.

 

وتعد هذه الرحلة الأولى من نوعها منذ أربع سنوات، وجاءت بطلب رسمي يمني من قبل مدير هيئة الطيران اليمني صالح بن نهيد، موفدة إلى مدير مطار الريان الدولي أنيس عبدالقادر، بعد توقف المطار عن العمل في إبريل 2015، عقب سقوط مدينة المكلا بيد عناصر تنظيم القاعدة.

 

وقال مصدر يمني رفيع لـ “الخبر بوست”، إن الرحلة التي قدمت إلى مطار الريان لأغراض إنسانية، أشرفت عليها هيئة الطيران اليمني، مشيراً إلى أنها موفدة تحت الإشراف الكامل للهيئة، وهي التي حددت موعدها ونوعها، معتبراً ذلك خطوة في الاتجاه الصحيح نحو إدارة يمنية للمطار الذي ظل لسنوات تحت إدارة القوات الإماراتية.

 

وخلال الأربع السنوات الماضية، كانت الرحلات الجوية في مطار الريان تدار من قبل القوات الإماراتية، وهي التي كانت تمنح الإذن لرحلات الذهاب والإياب في مطار الريان، مقصيّة هيئة الطيران اليمني من أي صلاحيات.

 

وأكد المصدر أن الرحلات السابقة كانت لا تتم إلا بإذن من قوات التحالف بشكل مباشر، مشيراً إلى أن رحلة اليوم حملت تصريح من قبل هيئة الطيران المدني، التي خاطب مدير مطار الريان بشكل مباشر.

 

ومنذ سيطرة قوات النخبة الحضرمية الموالية للإمارات على ساحل حضرموت، عقب دحر عناصر القاعدة منها في إبريل 2016، ظل المطار متوقفاً بسبب عدم سماح القوات الإماراتية بإعادته للخدمة.

 

ويعد مطار الريان الشريان الرئيسي لأربع محافظات يمنية، هي؛ حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى الغنية بالثروات الطبيعية، إلى جانب أنه بات يمثل أهمية كبيرة لليمنيين في ظل توقف مطار صنعاء عن العمل، وتعطيل عمل مطار عدن نتيجة لأحداث التمرد التي حدثت في أغسطس الماضي.

 

 

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

أضف تعليقـك