اليمن عاجل

الأطفال في اليمن يكشفون عورة الحرب

بوابتي
مصدر الخبر / بوابتي

قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، إن أربعة ملايين ونصف مليون طفل تسربوا واحرموا من التعليم منذ انقلاب الحوثيين أواخر العام 2014م، بسبب قصفها للمدراس وتحويلها الى ثكنات عسكرية.

واتهمت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ابتهاج الكمال في بيان جماعة الحوثي بالسعي الى تعطيل العملية التعليمية والاستفادة من الأطفال في التجنيد والزج بهم في جبهات القتال إضافة الى وضع مناهج تدعو للطائفية والكراهية وتهدد النسيج الاجتماعي.

وأوضحت الوزيرة في بيان بمناسبة اليوم العالمي للطفل الذي يصادف الـ 20 من نوفمبر أن مليوني طفل من اجمالي ثلاثة ملايين آخرين ولدوا منذ اندلاع الحرب يعانون من مشاكل صحية وتوفوا معظمهم جراء ضعف الرعاية الصحية وعدم تلقيهم اللقاحات والدعم الصحي اللازم في مناطق سيطرة المليشيات.

وذكرت أن 800 طفل قتلوا وأصيبوا في انفجار الألغام التي زرعها الحوثيون بشكل عشوائي في الاحياء السكنية والطرقات.

 وقالت الوزيرة الكمال إن الحرب التي أشعلها الحوثيون حولت أكثر من مليوني طفل الى سوق العمل ويعملون في أشغال شاقة  لإعالة اسرهم، واتهمت في السياق الحوثي بتجنيد أكثر من 23 الف طفل واستمرارها التجنيد واختطاف 700 طفلا على امتداد المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وذكرت الكمال أن الحكومة  الشرعية أعدت خطة وطنية للحد من عمالة الأطفال بالتنسيق مع الشركاء وتهدف الى وضع التدابير اللازمة للحد من ظاهرة تجنيد الأطفال  وأكدت في السياق التزام الحكومة بالقوانين والاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الطفل وحمايتهم من الاخطار، والقوانين التي نصت عليها المواثيق الدولية وقوانين الأمم المتحدة.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك