اخبار اليمن الان

شاهد صورة..وصاب السافل بأي ذنب قتلت!!

هنا عدن
مصدر الخبر / هنا عدن

ما الذي جنته مديرية وصاب السافل من جرم حتى تعاقب بمثل (ابومجد الخطيب) الذي بأعماله وتسلطه وتجبره لا يعد أكثر من مدير لخوفها وليس لأمنها..

-ما الذنب الذي اقترفه أبناء هذه المديرية  والذي عرف عنها سلميتها ووطنية أبناءها.. حتى أصبح الجميع يتساءل وبحسره شديدة  عن ما هو الخطر الذي قد يقوم به أبناء هذه المديرية على النظام والقانون والدولة..حتى أنه يتم التغاضي عن تجاوزاته وانتهاكاته وتجبره تجاه أبناء هذه المديرية..

– ما الجرم  حتى يسلط عليهم من يذبحهم من الوريد إلى الوريد دون رحمه أو شفقه أو مراعاة لما تمر به البلاد من عدوان وحصار جائر..شخص عرف عن طغيانه وتكِبّرَه وعنجهيته..

_منذ قدوم أبو مجد الخطيب وبرفقته 25 فرداَ  أصبحت أموال المواطنين وأعراضهم عرضه بل ومباحة لمزاجيته وتصرفاته.وَهوَمٌاتْأكدِه كِثُيَرَمٌنَ الوقائع.

-جميعاً يعلم أن الصرخة جاءت لاستنهاض ألامه وإخراجها من الذل والهوان التي عاشته لعقود من الزمن..ولكن للأسف أتى من يحاول تشويهها وتحريف مسارها مستغلاً منصبه ومكانته..فأصبح المواطن يتعرض لُلُاُهانَه وَ للتهديد والوعيد بّمٌجْرَدِ مٌايَبّدأ ِيَتْحُدِثُ وَلُهذَا يَسلب حقه أمام عينيه وَيَكتفي بأن يخرج من عند المدير بدون أن يتعرض للاهانه والسجن ..

-السؤال الذي يطرح نفسه  وبحسره من الذي أراد إن ينتقم ويعاقب هذه المديرية وأبناءها بهكذا مسئول وما هي الاستفادة من إخضاع وإذلال المواطنين وبتلك الصورة المشينة وَتْحُتْ قًيَادِةِ انَصّارَ..

– في وصاب السافل والسافل فقط يتم فيه سجن الأعيان والوجهات والمشايخ بّاتْفَه الُاسِبّابّ  بّلُ بّبّلُاغً كِاذَبّ مستغلاً سلميتهم وتعاملهم مع مسئولي الدولة بمسؤولية واحترام..حتى المجاهدين لم يسلموا من عنجهيته وطغيانه.. 

-من القصص المخجلة التي لا يتقبلها عقل أو منطق..يتم سجن شيخ ضمان واجتماعي عزله ببلاغ كاذب ضده بحجة أنه قام بإطلاق رصاص ورغم نفي الشيخ لتلك التهمة الكيدية والبلاغ الكاذب لاسيما  وأنه لا توجد معه منَاسِبُّه تْستدعي لإطلاقه النار..ومع هذا تم إيقافه نَصّفَ يَوَمٌ وفي أيام (عيد) ولم يطلق سراحه إلا بعد اتصالات من  محافظة ذمار..    

_ شيخ آخر يتم إرسال ما يقارب 15 عسكري عليه ومٌع طلوَع الفجر يتم تطويق منزله وكأنه (زعيم داعش) وليس شيخ وَامٌيَنَ شِرَعيَ عرف عنه سلميته ووطنيته..ليخلقوا الذعر في أوساط المواطنين وأطفال ونساء أسرة الشيخ.. مهددين انه إذا لم يأتي معهم إلى المدير سيقومون باقتحام البيت دون أي  مراعاة للقيم الإنسانية بغض النظر ان هذا التصرف يعد مخالفاً للنظام والقانون اوَلُا.. فَكِيَفَ اذَا لم يقترف أي ذنب أو جرم يستدعي كل ذلك سوى أنه احتكم لمشرف انصارالله بالمديرية فيما أدعى عليه مديرالامن انه قام بإطلاق الرصاص على أفراده الذين كانوا بالطريق لإحضار (أمراه) للتحقيق معها ليلاً بتهمة  (العشق) وأثناء مرور أفراده  من منطقه بعيده عن المنطقة التي يسكنها الشيخ..تم سماعُهمٌ لُإطلاق رصاص ظنوا انها عليهم ورغم نفي الشيخ تلك التهمة  ومحاولته تبرئة  نفسه ومنطقته من تلك التهمه ولكن عنجهية مدير الأمن كانت اكبر من كل ذلك..فأرسل تلك الحملة لتغطية مخالفته بإرسال أفراده ليلاً لإحضار (امرأه) والتحقيق معها وَكِأنَه.. يقول للشيخ خلي المشرف الذي احتكمت له  ينفعك..

-مجتمع وصاب السافل مجتمع مسالم  يتعرض حتى مشائخه للاهانات بُّهذَه الُصّوَرَه فكيف الحال  بالمواطنين في ظل غطرسة وهمجية مدير أمن مٌثُلُ ابّو مٌجْدِ الُخطِيَبّ  الذي يزعم كاذباً انه من رجال المسيرة القرآنية ..

– بالله عليكم يا أنصار الله ويا قيادة انصارالله  مجتمع وصاب السافل تعلمون جيداً انه سريع التأثر بالقدوة الحسنه..مجتمع عرف عنه سلميته وَكِثُرَةِ قًضاُيَاُهم تحُتْاجْ لُمٌنَ يَحلها بحكم الله وشرعيته وفق النظام والقانون لا بالعنجهية والتجبر فيزيد من مشاكلهم .. 

_كيف يترك مجتمع كهذا  لمثل هكذا مستبد وطاغي.. والذي اثبت ويثبت يومياَ أن لا علاقة له بالمسؤولية ولا بالنظام ولا بالقانون .. وكل ما يعرفه هو العنجهية والغطرسة من أجل يجمع  اكبر قدر من اموالهم لشخصه دون ان يوجد ما يحميهم ويحمي ممتلكاتهم واموالهم من غطرسته التي فاحت ريحتها ارجاء المديرية..

– أبو مجد  الخطيب منذ قدومه المديرية وهو ينصب نفسه بدلاَ عن القضاء وعن النيابة وعن الشخصيات الاجتماعية نصب نفسه قاضياً وحاكماً لحل كِلُ قضايا المواطنين الراغبين بُّه أو غير الراغبين به.. حُتْيَ اصّبّحُ  يتتبع القضايا وَيَفَرَض نَفَسِه بصوره فاضحه في حق مسؤل مهمته هي الأمن فقط..بل يعتبر تحويل أي قضية من لدية إلى الجهات المختصة هي اختلال كبير وخلل امني لا يقبل السماح به  ومن يسعى لذلك هو بنظره عدِوَ وَ مخرب وعميل..وإذا طالب احُدِ أصحاب القضايا تحويل قضيَته للمحكمة أو النيابة يكون بذلك قد جلب لنفسه الويل والثبور..

 

 _فَكيف يسكت على مدير مثل هذا وهو منذ قدومه للمديرية وبأسبوع فقط قام مرافقوه  بالاعتداء والضرب المبرح على صاحب صيدليه.. وفي ثاني أسبوع يتم إطلاق الرصاص الحي على مواطن تنفيذاً لرغبة مٌغًرَضُيَنَ فقط..

_أيضاً قام بالسب واللعن على مجاهدين  يَعمٌلُوَنَ في نَقًطِه امٌنَيَه  بّالمديرية وَتْتْبّْعُه فَقًطِ لُانَهمٌ  طِلُبّوَا مٌنَه تْغًذَيَه مٌثُلُ بقية الُنَقًاطِ وَبّحُسِبّ مٌا كِانَ يَصّرَفَ لُهمٌ من قبل الُمٌدِيَرَ الُسِابّقً.. ولم يكتفي بذلك بل قام هو وأفراده بالاعتداء عليهم واخذ أسلحتهم قبل أن يتم نقلهم بالطقم إلى محافظة ذمار.. ليكون مصيرهم السجن والإخفاء لمدة أشهر مستغلاً بهذه العنجهية وظيفة أخيه الذي يشغل منصب مدير بحث محافظة ذمار.. 

– هذا الأسبوع قام  باستدعاء السجين بسام عبده ابن عبده المحوري والذي هو مسجون علُى ذَمٌةِ قًضُيَه مٌدِنَيَه مٌنَ قًبّلُ حاكم المنطقة للتحقيق معه بشكل يوحي ويدل على مزاجيته ومن ثم ضربه حتى سمع صراخه كل من هو مجاور لإدارة الأمن..وبعد تواصل أسرة المجني عليه مع عمليات امن المحافظة أفاد مدير الأمن انه لم يتعرض له على الإطلاق.. وعندما أصرت الاسره على عرض الضحية على المستشفى لإثبات صحة شكواهم وما تعرض له ابنهم من ضرب أتضح أن فيه (ثمانية عشر) جنايه بّمختلف جسمه بّحُسِبّ تقرير المستشفى.. 

 

_طبعاً ما أكثر مثل هذه التصرفات التي يقوم بها مديرالامن أبو مجد ..ومع هذا لم يجد المواطنين الجهة أو المسؤل القادرة  على ردعه وإيقافه عند حده.. بل وصل به الحال الاعتداء على المجاهدين وتْعمٌدِ أهانتهم إمام الناس بل ويتعمد  الانتقاص منهم ومن دورهم في خدمة الناس..

– يَسعى بكل جهد إلى تشويههم وعزلهم عن المجتمع وإضعاف دورهم ومكانتهم..كل هذه التصرفات تؤكد أن من اختار هذا أبو مجد لمديريه تمتد حدودها من ريمه ثم مديريات زبيد والجراحي وجبل رأس من الحديدة وحتى العدين من اب .. اختاره بعناية  لإبقاء هذه المديرية مواليه لمن كان يحتضنها في العقود الماضية..خاصة وهو يسعى وبوتيرة عالية إلى تشويه رجال الله..وإلا ما المقصود من.بقاءه في منصبه رغم  تْلُكِ الُسِلُوَكِيَاتْ وَكِلُ الشكاوي التي ترفع ضده يومياَ منذ أول أسبوع من تعيينه مدير امن للمديرية.. هل يعقل إن أخوه الذي يشغل منصب مدير بحث محافظة ذمار أصبح دوره ومكانته ومنصبه أكبر من تلك الشكاوي والتي ما أن تصل المحافظة حتى تحجب عن الأنظار وتختفي وتذهب أدراج الرياح.. هل من العقل والمنطق أن  يظهر عجز قيادة المحافظة  ومشرفيها عن إنصاف أبناء مديرية وصاب السافل من مدير أمنها مٌقًابّلُ ارَضُا أخيه مدير بحث ذمار..

_ السؤال الأهم متى سيكون لقيادة المحافظة ومشرفيها  دور يضمن لهذه المديرية ولا بناءها كرامتهم وعزتهم.. أم أن أبناء الخطيب وأرضاهم أهم واكبر من أنصاف أبناء هذه المديرية التي لم يعرف عنها سوى سلميتها.. متى ستفهم وتعي قيادة ومشرفي محافظة ذمار أن اصرارهم على بقاء شخص مثل هذا لا يعني سوى اجبار ابناء مديرية وصاب السافل للخروج عن سلميتهم جراء ما يتعرضون له من اهانات وتجبر وعنجهية مدير امنها..ألا يكفي ما تمر به البلاد من عدوان غاشم وحصار ومعاناة لا حصر لها.. هل عجزت قيادة محافظة ذمار من تعيين مسؤولين وطنيين يحملون هم المواطن ويكونوا عوناً لا عليه.. ألم يستوعبوا ان سكوتهم على أبو امجد الخطيب لا يخدمهم ولا يليق بمسؤلياتهم وبمهامهم..بل ابقاءه يعد اهانة واذلال لابناء مديرية وصاب السافل الذي لم يعرف عنهم سوى سلميتهم ووطنيتهم.. فهل مثل هؤلاء يتم مكأفاتهم بشخص لا يعرف الله ولا رسوله ولا شرعيته ولا نظام ولا قانون.. 

اخيراً أتقوا الله يا قيادة محافظة ذمار وارفعوا الجور عن ابناء وصاب السافل ويكفي ما مضى.. ولله عاقبة الامور..سعيد الحطابي..من ابناء وصاب السافل

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

أضف تعليقـك