اخبار اليمن الان

بيان نعي صادر عن قيادة محور تعز بشان وفاة العميد الحمادي

هنا عدن
مصدر الخبر / هنا عدن

بيان نعي صادر عن قيادة محور تعز

بسم الله الرحمن الرحيم 

يقول تعالى” من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا” 
صدق الله العظيم

بأسف بالغ وحزن عميق وقلوب تقطر ألما  تلقينا  نبأ استشهاد العميد الركن / عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع إثر تعرضه لطلق ناري توفي على إثرها ، ولم تتضح تفاصيل هذه الحادثة بعد، حيث يعد فقدان وخسارة هذا الرمز الوطني فاجعة هزت سماء تعز وخبراً صاعقاً تمنى كل يمني عدم سماعه ؛ لأن ألماً قاسياً وقهراً جسيماً اكتنفنا فور تلقينا هذا الخبر المر الذي نال ركناً محورياً وجبلاً شامخاً، وقمة عالية من قمم تعز الراسخة.

فباستشهاد هذا البطل الشجاع، ورائد من رواد تأسيس الجيش الوطني في تعز وواجهة صفحات النضال والشرف في تاريخ الدفاع عن الجمهورية التي جادت بها تعز في السنوات التي مضت ، حيث يعد هذا  القائد الوطني رجلاً بطولياً بزغ في لحظة سقوط وتهاوي الكثير من القيادات العسكرية ،لكن أرض اليمن السعيد ليست شحيحة ولا معدمة  بإنجاب الرجال الأبطال والنجباء ورموز الشرف والبطولة والشرف والكفاح أمثال الهامة الوطنية والقائد الفذ الشجاع,  فخر كل يمني حر صاحب القيم والمبادئ الجمهورية والوطنية ,و عميد الجيش الوطني في تعز / العميد الركن عدنان الحمادي قائد اللواء ٣٥ مدرع رحمة الله عليه, والذي لا يجهل أحد منا دوره النادر والثائر الذي انبعث كالرماد قبل السقوط كطائر العنقاء وكنجم لامع بدد عتمة الهزيمة وأضاء مستدركاً الاستسلام والقبول بالانقلاب الحوثي ليعيد للعسكرية شرفها مدافعا عن قيم الثورة والجمهورية , جامعاً لفرقتنا وعاصباً لنخوتنا ليقودها دفعة واحدة نحو الكفاح والنضال والتصدي لمليشيات الانقلاب وبدء المقاومة والكفاح في تعز  والوقوف في وجه العدو الحوثي الكهنوتي الذي هب لابتلاع المدن والقرى في بلد الحكمة والحرية والعودة بنا إلى ما قبل فجر السادس والعشرين من سبتمبر المجيد .

إن المصاب كبير والفاجعة قاسية والخسارة جسيمة في رحيل البطل العميد الركن / عدنان الحمادي قائد اللواء ٣٥ مدرع الذي أعاد للجيش الوطني اعتباره وللشرف العسكري قيمته ولكل يمني حر هويته باعثاً فينا روح النضال والكرامة والأمل والاعتزاز بقيم الجمهورية والاستبسال  وجعل الدفاع عن تعز واليمن مصيراً حتمياً لا تهاون ولا تخاذل في هذه الحقيقة المطلقة التي أرعبت مليشيات الحوثي وأنهكت قواه .

لقد كان للشهيد البطل مع قلة قليلة من رفاقه شرف إنشاء وتشكيل نواة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في تعز بادئاً مسيرة خالدة من النضال والكفاح الجمهوري ضد خصوم الجمهورية والثورة ليصبح اسما لامعاً ونجماً ساطعاً يشار له بالبنان في تعز وفي اليمن كلها. 

إن استهداف هذه الهامة التي كانت تشكل قطباً محورياً للجيش الوطني في تعز إنما هو استهداف لمحور تعز وللجيش الوطني في اليمن الذي يقف حجرة عثرة أمام المشروع السلالي الكهنوتي الذي يسعى لبسط نفوذه بكل وسيلة وكان الشهيد الحمادي ورفاقه حاجز صد في طريقه .

إن قيادة محور تعز تعد الجميع بأنها ستبذل كل جهودها لمعرفة ملابسات حادثة الاغتيال الآثمة التي لم تتضح مجرياتها بعد، رغم بدء التحقيقات الفورية  والكشف عن  ملابسات الأمر  وتطلب قيادة المحور  من الأخ المحافظ رئيس اللجنة الأمنية تشكيل لجنة  متخصصة  من ناحيته وسرعة الكشف عن ملابسات الحادثة ومعرفة الحقيقة وكشفها.

تعزي قيادة محور تعز تعز بكافة أفرادها وقياداتها ومنتسبيها أسرة الشهيد البطل باستشهاده ، وتعزي كافة أفراد الجيش الوطني وقيادته  العسكرية وجميع ضباطه وأفراده ومنتسبيه ، وتبعث العزاء الشعب اليمني وقيادته السياسية والوطنية بهذا الخسران المبين ورحيل رمز من رموز الشرف والبطولة لجمهورية اليمن الاتحادية ومقاومتها الشعبية وجيشها الوطني . 

الرحمة والخلود للشهيد العميد الركن / عدنان الحمادي الذي فارقنا اليوم إلى دار الخلود وستبقى ذكراه وبطولاته وأمجاده خالدة في ذاكرة الأجيال. 

قيادة محور تعز
الاثنين 2 ديسمبر 2019 م

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

أضف تعليقـك