منوعات

واتساب سلاح جديد في أيدي مافيا سرقة السيارات .. كيف؟

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

 

كشف تقرير حديث عن أن لصوص السيارات يلجأون إلى استخدام تطبيق التراسل المجاني “واتساب”، في عمليات سرقة السيارات التي يقومون بها.

ووفق التقرير – الذي نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية – فإن العصابات المنظمة من لصوص السيارات، يستخدمون مجموعات “واتساب” – المملوك لشركة فيسبوك – للتخطيط وسرقة المركبات.

وتستخدم العصابات الإجرامية الرسائل المشفرة على التطبيقات وحتى الألعاب المحمولة لإعداد ومشاركة قوائم التسوق للسيارات التي تم تحديدها على أنها أهداف مثالية، ونقل المعلومات حول كيفية سرقة سيارات معينة ووضع خطط لإخفاء هويتها.

وحسب الصحيفة، ساعدت هذه التكتيكات على تأجيج ظهور سرقة السيارات التي تتم من دون مفتاح، وفقًا لخبراء حماية المركبات.

أضافت أن استخدام منصات مثل واتساب وتليغرام وسيجنال هي الآن الطريقة المفضلة للعصابات للتواصل والقيام بعمليات السرقة.

وتتم مشاركة المعلومات حول الأهداف المفضلة والتسعير والمشترين قبل إعداد لوحات أرقام وهمية من مركبات مماثلة إلى المركبات التي يتم استنساخها بسرعة.

وهذا يعني أن العملية الكاملة لسرقة السيارة تصبح أكثر انسيابية وفعالية للمجرمين المنظمين.

وتشير أرقام وزارة الداخلية البريطانية إلى أن عدد السيارات المسروقة في المملكة المتحدة قد تضاعف تقريبًا في السنوات الخمس الماضية، ويرجع ذلك أساسًا إلى ارتفاع أساليب السرقة الجديدة والمبتكرة.

ففي الفترة من عام 2016 إلى عام 2017، تم الاستيلاء على حوالي 112 ألف سيارة بشكل غير قانوني، ارتفاعًا من 75308 في السنة المالية 2013-2014 .

وقال نيل توماس، مدير خدمات التحقيق في شركة الأمن، إن محادثات مجموعة واتساب تستخدم لتوفير تفاصيل إلى اللصوص حول كل شيء من إزالة أجهزة التتبع، إلى تفكيك المركبات للأجزاء والشبكات التي يتم تصدير السيارات من خلالها”.

وأضاف أن الشبكات الإجرامية عالية التنظيم تبحث باستمرار عن طرق أكثر أمانًا لمواصلة أعمالها عبر الإنترنت واستخدام الوسائط الاجتماعية مع إمكانات المراسلة المشفرة أو حتى الألعاب عبر الإنترنت للتواصل مع الآخرين سراً.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

أضف تعليقـك