اخبار اليمن الان

الحمادي.. قائد عسكري واجه الموت في جبهات المعارك وقتلته دسائس الاخوان الكيدية (سيرة ذاتية)

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

تحديث نت | متابعات

شكلت حادثة اغتيال العميد الركن عدنان الحمادي، قائد اللواء 35 مدرع التابع لوزارة الدفاع اليمنية، حالة صدمة عند كثيرين من أبناء محافظة تعز وسط اليمن.

كان الحمادي(51عاماً)، قائداً عسكرياً مغموراً، منذ تخرجه من الكلية الحربية في العام 1987، وحتى بدء عاصفة الحزم التي أعلنت عنها السعودية منتصف ليل الخميس 26 مارس 2015، وقالت إنها تنفذها في إطار تحالف عربي بقيادتها لدعم الحكومة اليمنية الشرعية، وبهدف “القضاء على الانقلاب الحوثي”.

وقدم الحمادي نفسه قائداً عسكرياً، ذو كفاءة عالية، وكان في مقدمة المدافعين عن الحكومة اليمنية الشرعية، التي غادرت اليمن إلى العاصمة السعودية الرياض ومازالت هناك.

وكان غريباً أن تتعامل الرئاسة اليمنية مع مقتل الحمادي الذي ظل يدافع عن شرعيتها منذ نحو خمسة أعوام، ببيان نعي مقتضب للغاية امتدحه ببضع كلمات إنشائية، لكن تجاهل الإشارة إلى أن ثمة إجراءات، تحقيقية ستبحث عن الأسباب الحقيقية حول مقتل قائد عسكري كبير وبارز.

ويذهب كثيرون إلى القول بأنها جريمة تشبعت بالدسائس، وكانت نتيجة خسارة قائد عسكري اختار الجمهورية، وذهب من أجلها إلى ساحات المعارك، وقد عرفته كل الثكنات والمتارس في جبهات

لاحقاً نعت الرئاسة اليمنية العميد الحمادي، بتغريده لمدير مكتب الرئاسة عبدالله العليمي على تويتر، وصف فيها الحمادي بالقائد الجمهوري البطل، ثم ببيان حمل أسم الرئيس هادي، وكذا رئيس الحكومة معين عبدالملك أصدر بيان نعي أجزل فيه الثناء على الحمادي.. ولكن ماذا بعد تلك البيانات؟.

وهذه سيرة موجزة عن الحمادي، القائد العسكري الذي قاتل من أجل الجمهورية، وتلقى عديد التهم الكيدية بهدوء، وحكمة، ثم قتل ضحية للدسائس والمؤامرات.

الحمادي: السيرة الذاتية:

-العميد الركن عدنان الحمادي من مواليد عام 1968م في قرية يافق بني حماد مديرية المواسط محافظة تعز.

– متزوج وأب لخمسة أبناء اثنين ذكور وثلاث اناث.

-التحق بالكلية الحربية عام 1984م وتخرج عام 1987م برتبة ملازم ثاني.

– حاصل على بكالوريوس علوم عسكرية، وعدة شهادات تخصصية دروع، صاعقة، مضلات، شهادة قائد كتائب دروع، وقادة ألوية دروع من معهد الثلايا عدن.

– حاصل على شهادة ماجيستير علوم عسكرية من الاكاديمية العسكرية العليا.

– كلية القيادة والأركان صنعاء عام 2007. حاصل على عدة أنواط وأوسمة عسكرية.

– شغل العديد من المناصب منها قائد. سرية مشاة وقائد سرية دبابات إلى عام 1999، ثم رئيس عملية كتيبة دبابات إلى 2005، ثم نائب تدريب اللواء من 2007إلى 2009.

– تعين مديرا للمركز التدريبي معسكر الحمزة إب إلى 2011، ثم مدير مكتب قائد اللواء 35 مدرع إلى 2012، ثم قائد كتيبة دبابات وقائد معسكر الشهيد لبوزة إلى شهر مارس 2015، وفي نهاية شهر مارس 2015صدر قرار جمهوري من رئيس الجمهورية بتعيينه قائداَ للواء 35 مدرع.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك