اخبار اليمن الان

بالرغم من التصريحات المتكررة للمسؤولين أيران تعجز عن توفير العلاج

التغيير نت
مصدر الخبر / التغيير نت

كشف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الاثنين، عن عجز بلاده في توفير الدواء، على الرغم من التصريحات المتكررة للمسؤولين الإيرانيين بوجود دواء كاف في البلاد.

وطلب ظريف في تغريدة له عبر حسابه الرسمي في ”تويتر“، من الدول الأوروبية بتقديم الدواء للمرضى في إيران، مشيرًا إلى أن الدول الأوروبية يجب أن تكتفي بالوعود.

وكتب ”على الدول الأوروبية خاصة بريطانيا وألمانيا وفرنسا وأيضًا السويد التي ترغب بالانضمام الى الآلية المالية الأوروبية (اينستكس) أن تمد الأطفال الإيرانيين المرضى بالدواء (المصابين بإنحلال البشرة الفقاعي) بدلًا من إطلاق وعود جوفاء حول القناة المالية“. 

وأضاف ظريف إن على الدول الأوروبية أن ”تبدأ بمبادرة بسيطة جدًا، وهي أن تطلب من (شرطة أدوية) مولنليك ان تبيع منتجاتها إلى إيران من أجل مساعدة الاطفال الإيرانيين المصابين بمرض EB (انحلال البشرة الفقاعي، فالارهاب الاقتصادي يقتل البشر“.

وتشير التقارير الإيرانية إلى وجود قرابة 1200 مصاب بمرض انحلال البشرة الفقاعي في إيران، تم التعرف إلى نصفهم، وهو مرض يتكون من مجموعة من الاضطرابات الوراثية تصيب النسيج الضام وتسبب ظهور بثرات بالجلد والأغشية المخاطية. ويصيب طفلًا واحدًا من بين كل 50 ألف حالة ولادة.

ورحبت فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة يوم السبت، بانضمام ست دول أوروبية جديدة إلى الآلية المالية الأوروبية لمواصلة التجارة مع إيران لضمان بقائها في الاتفاق النووي. 

وتهدف هذه الآلية المالية إلى التحايل على العقوبات الأمريكية ضد التجارة مع إيران عن طريق تجنب استخدام الدولار.

ويقع مقر الآلية المالية المعروفة بـ (INSTEX) ومقرها في باريس بمثابة مركز لتبادل المعلومات يسمح لإيران بمواصلة بيع النفط واستيراد المنتجات أو الخدمات الأخرى في الصرف، على الرغم من أن النظام لم يستخدم بعد في تنفيذ أي معاملات بسبب الضغوط الأمريكية على الأطراف الأوروبية.

ووقالت فرنسا وألمانيا وبريطانيا إن انضمام الأعضاء الستة الجدد ”يعزز ويوضح الجهود الأوروبية لتسهيل التجارة المشروعة بين أوروبا وإيران“.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك