اليمن عاجل

واشنطن تعرض مكافأة بقيمة 15 مليون دولار لقاء معلومات عن “رجل إيران باليمن”

واشنطن تعرض مكافأة بقيمة 15 مليون دولار لقاء معلومات عن “رجل إيران باليمن”

عرضت الإدارة الأمريكية أمس مكافأة بقيمة 15 مليون دولار لقاء معلومات عن مسؤول بالحرس الثوري في اليمن، قائلاً: إن إيران لا تسعى لمصلحة اليمنيين، وأوضح برايان هوك المبعوث الأمريكي الخاص لإيران أن المسؤول في الحرس الثوري الإيرني الموجود في اليمن ويدعى عبدالرضا شهلات، تورط في محاولة اغتيال وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، ومخططات أخرى ضد واشنطن والمنطقة، منها نقل أسلحة لمليشيات الحوثي، كما أشار هوك إلى الأسلحة الإيرانية التي صادرتها الولايات المتحدة مؤخرًا في مياه بحر العرب، قائلاً في مؤتمر صحفي: «صادرنا أكبر وأخطر شحنة أسلحة من إيران إلى الحوثيين في اليمن»، وأضاف: «على إيران أن تستمع لشعبها وتوقف التدخل في اليمن»، وتعليقًا على التظاهرات التي تعم إيران منذ زيادة أسعار البنزين في منتصف نوفمبر الماضي، قال هوك: «قوات الأمن الإيرانية ربما قتلت أكثر من ألف شخص منذ بدء الاحتجاجات التي شملت مئة مدينة»، ودعا المبعوث الأمريكي للإفراج عن المعتقلين في سجون إيران، وتابع: «النظام الإيراني فرض 40 عامًا من الهمجية في البلاد، والمرشد الإيراني علي خامنئي وصف شعبه بالعصابة»، ومضى يقول: «لدى النظام الإيراني تاريخ موثوق في قتل شعبه والصحفيين والصحفيون يتعرضون للسجن والاغتيال في إيران».

فرنسا: باليستي إيران تهديد للأمن الدولي بعد أن أعلنت إيران أمس، أن الخطاب الذي وجهته 3 دول بالاتحاد الأوروبي لمجلس الأمن اتهمتها فيه بامتلاك صواريخ باليستية قادرة على حمل رؤوس نووية يظهر «عجزها البائس» عن الوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي، طالبت فرنسا طهران باحترام جميع التزاماتها وفق قرارات الأمم المتحدة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أجنيس فون دير مول في إفادة يومية على الإنترنت «عبرنا مرارا عن بواعث قلقنا القوية إزاء أنشطة الصواريخ الباليستية الإيرانية والتي لا تتسق مع التزاماتها بموجب قرار الأمم المتحدة رقم 2231 والتي تمثل تهديدا للأمن الدولي».

جاء كلام المتحدثة ردا على ما كتبه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تويتر حين قال: «خطاب الدول الأوروبية الثلاث الأخير لمجلس الأمن عن الصواريخ كذب يائس للتغطية على عجزها البائس عن الوفاء بالحد الأدنى من التزامها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة».

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق