اخبار اليمن الان

(الإخوان) حزب الإصلاح وراء إرهاب الصحافة في اليمن

نافذة اليمن – رصد

 

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان (ANHRI)، قيام المسلحين “المنتمين إلى حزب الإصلاح اليمني” بمصادرة صحيفة الشارع، الأربعاء الفائت، “وتهديدهم أصحاب أكشاك بيع الصحف والمكتبات في مدينة تعز لمنعهم من بيع أو تعميم الصحيفة”.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، في بيان أصدرته أمس الأول، وحَمَلَ عنوان “إرهاب الصحافة في اليمن”: “إن المصادرة مرتبطة بنشر الصحيفة لتقرير عن فساد مزعوم ارتكبته هذه الفصائل المسلحة التابعة لحزب (الإصلاح)؛ كما نشرت النسخ المصادرة من الصحيفة الحلقة الثانية من مقابلة موسعة مع العميد “عدنان حمادي” التابع لحكومة الرئيس “عبدربه منصور هادي”. كما نشرت تقريراً عن اغتيال “الحمادي” يوم الاثنين الماضي؛ لكونه أحد القادة العسكريين لحكومة “هادي” المعارضة للحوثيين في محافظة تعز اليمنية”.

وأضافت: “يشكل التهديد والمصادرة، يوم أمس (الأربعاء)، جزءاً من حملة تخويف سابقة نفذتها نفس المجموعة العسكرية التابعة لحزب الإصلاح في 25 نوفمبر، عندما توجهوا إلى عدد من المكتبات وأكشاك الصحف وهددوا أصحابها بإحراق متاجرهم إذا استمروا في بيع صحيفة الشارع”.

وتابعت الشبكة: “تعتبر صحيفة الشارع، من أهم الصحف المستقلة في اليمن. وكان قد تم تعليق صدورها منذ عام 2015 في أعقاب النزاع بين جماعة الحوثي المدعومة من إيران وحكومة عبد ربه منصور المدعومة من السعودية، قبل أن تعود إلى الصدور قبل بضعة أسابيع لتصبح هدفاً للقمع والمصادرة من جانب الميليشيات المسلحة”.

وقالت الشبكة العربية لحقوق الإنسان: “هذه الممارسات والانتهاكات الإجرامية تقضي على ما تبقى من حرية الصحافة في اليمن. ويتعين على حزب الإصلاح وجميع الأطراف المتصارعة وضع حد لهذه الممارسات الإجرامية التي تهدد إلى حد كبير حرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير وتنتهك حق المواطنين اليمنيين في الحصول على المعلومات، إلى جانب وضع مبدأ الإفلات من العقاب في البلاد”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى