اخبار اليمن الان

سنحان تنتفض ضد الحوثيين .. والمليشيا تعزز من حملاتها العسكرية لحصار القبيلة .

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

احتفلت قبيلة سنحان بالذكرى الثانية لذكرى ديسمبر العظيمة لليوم الخامس على التوالي بعد أن أدرك الشرفاء منهم معنى العبودية والإذلال التي تريد ترسيخها المليشيا في اليمن .

وقالت مصادر محلية ” للمشهد اليمني ” اليوم الجمعة أن قبيلة سنحان وخاصة الرجال المخلصين منها أقاموا احتفالية كبرى بذكرى انتفاضة الثاني من ديسمبر لليوم الخامس على التوالي في أغلب قرى القبيلة من أقصى الشمال حتى أقصى الجنوب .

وأضافت المصادر أن أبناء القبائل رفضت املائات متحوثين سنحان الرافضة لهذه الاحتفالية وهو ماجعل أبناء القبائل يقوموا بطرد أفراد الحملة بعد محاولتها اقتحام قرية ناعظ لكن رجالها اجبروا الحملة على التراجع بعد تحصنهم في جبل كنن الشاهق والتاريخي والذي يحكي صمود الرجال ضد الحكم الأمامي على مر العصور .

وفي قرى وادي الأجبار والقريبة من العاصمة صنعاء تحصن هؤلاء القبائل بجبل قانع وقاموا بالاحتفال بذكرى انتفاضة ديسمبر ملتزمين بوصية الرئيس السابق علي عبد الله صالح وهو مانتج عن هذه الاحتفالية إصابة ومقتل العشرات من الحوثيين .

عززت المليشيا حملتها العسكرية بالمدرعات والدبابات وغيرها من الأسلحة الثقيلة لكن هذه التعزيزت لم تكن هي الحاسمة عدى خيانة متحوثين سنحان لهم والتي تعد طعنه في الظهر بالنسبة لهم وهي طعنه واحدة من عشرات الطعنات التي وجهتها هذه العناصر لصالح .

هذا وتدخلت وساطة قبلية وتوصلت إلى السماح للقبائل بالاحتفال مقابل انسحاب هذه الحملة العسكرية التي مازالت ترابط في أكثر من قرية وأغلبهم من متحوثين سنحان والذي لهم خبرة بتضاريس هذه المنطقة .

الجدير ذكره أن الرئيس السابق صالح والأمين العام لحزب المؤتمر عارف الزوكا خلدا وصيه للأجيال القادمة وعمدوها بدمائهم والتي تنص على ضرورة التضحية كالسبيل الوحيد لرفع الظلم ورفض العبودية التي تريد المليشيا ترسيخها ضد اليمنيين .

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

أضف تعليقـك