اقتصاد

توقعات فرص النمو في سوق الغاز والنفط في اليمن للفترة 2020-2026

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

من المتوقع استعادة الأسعار والطلب القوي على صناعة النقل والتطورات الحديثة لأنشطة التنقيب عن النفط والغاز وإنتاجها من العوامل التي تدفع نمو سوق النفط والغاز في اليمن وفقا لتقرير نشره موقع ريسيرش أند ماركتس _ www.researchandmarkets.com) المتخصص في الأبحاث الاقتصادية.

كما أن هناك توقعات بزيادة الصادرات والواردات من النفط والغاز على حساب الطلب المتزايد في جميع أنحاء العالم هي التي تغذي نمو السوق. و يقدر الطلب العالمي على النفط بنحو 104 مليون برميل في اليوم في العام 2025 ويستمر الغاز الطبيعي في توسيع حصته في الأسواق الرئيسية.

و ستحتاج شركات النفط والغاز إلى توسيع إنتاجها لتلبية الطلب المتزايد في المستقبل المنظور.

تشهد صناعة النفط والغاز تحولات سريعة في جميع أنحاء العالم. لقد سمح ابتكار التقنيات الحديثة بالتنقيب غير التقليدي الذي يعزز إنتاج النفط والغاز.

كما أنه من المتوقع أن تتطور نماذج وخدمات الأعمال الجديدة بسرعة وتساعد في تقليل تكلفة العمليات في مجال النفط والغاز ، مما يعزز بدوره نمو السوق.

يعد النمو المطرد في استهلاك الغاز الطبيعي والنفط والمنتجات البتروكيماوية أحد المحركات الرئيسية للنمو لشركات النفط والغاز في اليمن.

و يمكن للشركات العاملة في الصناعة الاستفادة من هذه الفرصة من خلال الاستثمار والمشاركة في تجارة النفط والغاز، حيث تقوم الشركات اليمنية الكبرى بالعديد من مشاريع خطوط أنابيب النفط والغاز وعقود لتوسيع طاقاتها الإنتاجية والحفاظ على مركزها في صناعة النفط والغاز.

و سيزداد في اليمن استهلاك النفط والغاز في المستقبل بسبب عوامل رئيسية مثل الاقتصاد القوي والنمو السكاني والاقتصاد في استهلاك الوقود. كما أنه من المتوقع أن يزداد الاعتماد على النفط والغاز مع استمرار اعتماد البنية التحتية في البلاد بشكل كبير على المنتجات البترولية.

كما تقوم الجهات الفاعلة في السوق بعدة خطط استثمارية لتلبية الطلب المتزايد على منتجات النفط والغاز. كما تلعب السياسات الحكومية والدعم المتعلق بالتنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما دوراً رئيسياً في هذه الصناعة وتشجيع الشركات على تعزيز استثمارات النفط والغاز في اليمن.

و قد بينت أبحاث سوق النفط والغاز اليمني أن المنافسة مستمرة في الشدة على أساس سنوي. وتُغطي التقارير المتعلقة السيناريو الاقتصادي للعام 2019 وآفاق النمو في سوق النفط والغاز اليمني للفترة 2020-2026.

المصدر “دبلن – ديبريفر”

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك