اخبار اليمن الان

الحزام الأمني ينفذ عملية تمشيط واسعة عقب حوادث اغتيال

عدن الحدث
مصدر الخبر / عدن الحدث

نفذت قوات الحزام الأمني قطاع المنصورة، في العاصمة عدن، ليل السبت، عملية تمشيط أمنية واسعة النطاق في عدة مناطق داخل القطاع تحت إشراف مباشر من الشيخ محسن الوالي القائد العام لألوية الدعم والإسناد.

وتستهدف عملية النزول التي يُـنفِّـذها القائد كمال الحالمي بالتنسيق مع اللواء الركن شلال علي شائع مدير أمن العاصمة عدن، وبمعية عدداً من أطقم كتائب قوات العاصفة، بالإضافة إلى كتائب حزم شوارع متعددة في المديرية للبحث عن الدراجات النارية المشتبه بها، وتعمل تلك القوات الكبيرة على فرض الأمن في المربعات الأمنية المُقسَّـمة لدى قطاع المنصورة.

وقد وجَّـه القائد كمال الحالمي تحذير شديد اللهجة إلى جميع سائقي الدراجات النارية في مديرية المنصورة بأنه سيوقف بقوة القانون كل دراجة نارية لا يمتلك سائقها إثبات ملكية لها، وسيتم حجزه وتحويله إلى البحث الجنائي بإدارة أمن العاصمة عدن باعتباره شخص مجهول شبيه بهؤلاء المجهولين الذين ينفذون عمليات اغتيالات بواسطة الدراجات النارية.

وواصل القائد كمال الحالمي تحذيره لكل سائق سيارة يتم إيقافه دون أن تكون بحوزته أوراق رسمية تثبت ملكيته للسيارة التي يقودها، فإن مصيره سيكون الحجز وتحويله إلى البحث الجنائي بأمن عدن.

وناشد قائد الحزام الأمني -قطاع المنصورة- جميع مالكي السيارات غير المرقمة بأن عليهم عدم التجول بها في شوارع المنصورة وإلا فإنه سيتم ضبطهم بقوة القانون جراء عدم التزامهم بقانون الشرطة الذي يُجرِّم قيادة سيارة مجهولة الهوية.

من جهتهم قال مواطنون “إنهم شاهدوا عدداً من أطقم الحزام الأمني -قطاع المنصورة- وهي تـراقب عن كثب الشوارع وتتمركز في عدة مناطق بالقطاع”، مضيفين أنهم شعروا بالأمان عند رؤيتهم نقاطاً أمنية مفاجأة تقيمها قوات من الحزام الأمني بقطاع المنصورة لتفتيش السيارات ومطاردة الدراجات النارية التي يقودها ملثمون.

 

إلى ذلك أفاد مصدر أمني في حزام قطاع المنصورة أن حملة أمنية تشهدها عدة مناطق في المديرية يقودها شخصياً ومن الميدان القائد كمال الحالمي بغيتها تثبيت دعامة الأمن والاستقرار في المديرية وقطع دابر الإرهابيين القتلة وملاحقتهم والقبض عليهم أينما كانوا، مشدداً أن يد الحزام الأمني -قطاع المنصورة- ستطال كل من تُسوِّل له نفسه المساس بأمن مواطني المديرية.

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

أضف تعليقـك