اقتصاد

الحكومة اللبنانية تحسم أزمة البنزين بالليرة

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

أعلنت وزارة الطاقة بحكومة تصريف الأعمال اللبنانية في مؤتمر صحفي متلفز، اليوم الإثنين، أن زد.آر إنرجي فازت بمناقصة طرحتها الحكومة اللبنانية لتوريد 150 ألف طن من البنزين 95 أوكتان على أن يتم بيعها محليا بالليرة سعيا لإنهاء أزمة الوقود.
وتعهدت ندى بستاني وزيرة الطاقة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية بأن لبنان “لن يشهد أزمة بنزين بعد اليوم”.
وبحسب صحف لبنانية أكدت البستاني أنّ “البنزين المستورد سيباع بالليرة اللبنانية لافتةً إلى أنّ “الدولة اللبنانية أصبح لديها حصة 10% من البنزين في السوق المحلية”.
وقالت بستاني خلال بدء فض عروض مناقصة استيراد البنزين، إن أول باخرة بنزين ستصل إلى لبنان بعد 15 يوماً إذا تم تسريع الإجراءات. 
وتضمن عرض زد.آر إنرجي الفائز علاوة 38.90 دولار للطن فوق سعر السوق للتفريغ في ميناء واحد. ويضاف 80 سنتا للطن في حالة تفريغ جزء من الشحنة في ميناء آخر.
وكانت 3 شركات قد دخلت هذه المناقصة التي جرت في مبنى المنشآت النفطية في الحازمية بحضور وزيرة الطاقة.
ولجأت الحكومة اللبنانية إلى استيراد النفط بشكل مباشر دون وسطاء في محاولة لخفض التكلفة وحل أزمة الوقود التي تشهدها البلاد. 
وبدأت أزمة محطات الوقود في لبنان منذ شهر سبتمبر/أيلول الماضي مع تذمر أصحابها من صعوبة الحصول على الدولارات لتسديد فواتيرهم للمستوردين.
ويدفع المستهلكون لأصحاب محطات الوقود في لبنان بالليرة اللبنانية، في حين يتعيّن على أصحاب المحطات الدفع بالدولار للمستوردين والموزعين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك