اخبار اليمن الانتقارير

رئيس الانتقالي ”الزُبيدي” يُبدي ارتياحه لما يحدث في ”عدن” ويؤكد على عدم التساهل

أبدى رئيس ما يُسمى بالمجلس الإنتقالي الجنوبي، عيدروس الزُبيدي، ارتياحه ودعمه للاجراءات التي اتخذتها الأجهزة الأمنية في العاصمة عدن لحفظ أمن واستقرار المدينة.

وأشاد الزُبيدي، خلال لقائه قائد قوات الحزام الأمني، وضاح عمر عبدالعزيز، بالجهود التي يبذلها الأمن لتعقب المطلوبين أمنياً وضبط الخارجين عن النظام والقانون في العاصمة المؤقتة عدن.

ووفق الموقع الرسمي للانتقالي الجنوبي، فقد أبدى الزُبيدي ارتياحه لما لمسه من نتائج إيجابية سريعة للخطة الأمنية التي جرى تطبيقها بدعم من قوات التحالف.

وأكد الزبيدي على عدم التساهل مع أي محاولات لإقلاق السكينة العامة وإثارة الفوضى التي تحاول أن تفتعلها الجهات الفاقدة لمصلحتها، لبث الرعب لدى المواطنين، وعكس صورة بأن مدينة عدن ليست آمنة، بهدف عرقلة اتفاق الرياض.

وكانت مصادر محلية قالت، إن المجلس الانتقالي دفع اليوم الثلاثاء، قواته إلى الانتشار بشكل كبير في شوارع ومراكز أمن العاصمة المؤقتة عدن، جنوبي اليمن.

وأضافت المصادر، إن قوات من الحزام الأمني التابعة للانتقالي عززت بعض حواجز التفتيش في مديريات البريقة والشيخ عثمان وخور مكسر بعشرات المجندين والآليات العسكرية، واستحدثت حواجز تفتيش جديدة في المديريات الثلاث.

وذكرت المصادر أن قوات الحزام الأمني دفعت بالعشرات من الجنود إلى بعض المراكز الأمنية التابعة لقواتها في المدينة، ودفعت بعدد من الأطقم العسكرية والمدرعات للتمركز بمحاذاة الخطوط الواصلة بين مديريتي الشيخ عثمان والمنصورة وكريتر وخورمكسر.

يأتي ذلك في وقت تتحدث تقارير إعلامية عن مؤشرات وملامح فشل اتفاق الرياض بسبب تعنت الانتقالي الجنوبي ورفض تنفيذ بنود الملحق العسكري والأمني للاتفاق الذي مضى على توقيع أكثر من شهر.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى