اخبار اليمن الان

قصف مدفعي حوثي استهدف منازل الموطنين في منطقة بتار بالضالع متسبباً بموجة نزوح جديدة

تعرضت منازل المواطنين، لقصف مدفعي من محورين مختلفين، الثلاثاء، جنوب غربي مدينة الفاخر، بمديرية قعطبة، شمال غربي الضالع.

واستهدفت منطقة بتار، جنوب غربي الفاخر، بقصف مدفعي من محورين، الأول نفذته دبابة حوثية تتمركز في جبل العرائف على محاذاة من منطقة شعور، غربي الفاخر. فيما كان القصف الثاني من المحور الثاني بواسطة سلاح التوشكا عيار (14.5) من موقع الصوالية.

وحسب مصادر محلية لوكالة خبر، أُلحق القصف أضراراً بالغة في المنازل، وأصيب الأطفال والنساء بحالة خوف ورعب كبيرين، متسبباً بموجة نزوح إجبارية.

وكانت قد استهدفت مدفعية الحوثي، قرية بتار منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، متسببة باستشهاد الشيخ القبلي أحمد صالح سعيد فتاحي وابنته “أمة الخالق”.

وبينما تتعرض بعض القرى لضربات مباشرة من مدفعية الحوثي، تعرضت أخرى لمداهمات وإكراه ساكنيها على المغادرة، بذريعة وجودها في مربعات المواجهة، فيما عناصرها تستحدث مواقع عسكرية جديدة بمحاذاة المساكن، وتحويل القرى إلى ثكنات لمسلحيها، حسب سكان محليين.

ووفقاً للمصادر، داهمت المليشيا، الاثنين، قرية القرعى، غربي الفاخر، وطالبت سكانها بسرعة إخلاء منازلهم والنزوح إلى مناطق أخرى. بينما نصبت مدفعا عيار 23 ملم على مقربة من مسجد قرية الحصين الواقعة في منطقة بلاد الحيقي، غربي الفاخر.

مصادر محلية قالت لوكالة خبر، إن توالي الضربات الموجعة التي صوبتها وحدات القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية، في خاصرة المليشيا، أفقدتها السيطرة، وأجبرتها على اللجوء إلى استهداف منازل المواطنين حيناً بالمدفعية وآخر بتحويلها إلى متاريس وثكنات عسكرية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى