اخبار اليمن الان

"من المعيب الموت بالمرض".. الحوثيون يستخدمون الأوبئة لتحريض اليمنيين على القِتال في صفوفهم

يمن مونيتور /صنعاء /خاص:يستخدم الحوثيون الأمراض والأوبئة والأمراض في تحريض اليمنيين بمناطق سيطرتهم على القِتال في صفوف الجماعة. وقال يوسف الحاضري الناطق الرسمي لوزارة الصحة العامة والسكان في حكومة الحوثيين غير المعترف بها إنه من “المعيب ان يموت اليمنيين لدغة بعوض أو بوباء الكوليرا أو بعدوى بينما هناك خيارات أشرف للموت”.ونقل مراسل “يمن مونيتور” حديث الحاضري أثناء تدشين حملة الكشف المبكر عن سرطان المثانة، قائلاً: “بماذا ستجيب الله لو سألك الله يوم القيامة فيما قتلت هل ستجيبه أنى توفيت بلقصة نامس (لدغة بعوض) أو بوباء مرضي.وأضاف ناطق وزارة الصحة التابعة للحوثيين بصنعاء: الشرف كل الشرف عندما تموت بصاروخ في جبهات القتال والشرف ومن المعيب ان يموت اليمني بنامس (بالبعوض) أو عدوى موسمية.وسخر عدد من الأطباء والمسؤولين خلال الفعالية من تصريحات الحاضري، الذي يستخدم الفعاليات الصحية للتحشيد للقتال. وتنتشر في مناطق سيطرة الحوثيين أمراض العدوى الموسمية مثل انفلونزا H1N1 وقللت الجماعة المسلحة من انتشاره. إضافة إلى أوبئة مثل الكوليرا وأمراض مثل حمى الضنك التي تتزايد في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة. وقتلت الآلاف من اليمنيين. وقال طبيب لـ”يمن مونيتور”: بدلاً من تحمل المسؤولية يدعو المرضى للقِتال في الجماعة في تبرير فشل إدارتهم لملف الصحة بمناطق سيطرتهم واستخدامه لجني الأرباح. وسبق أن استخف الحاضري بالأوبئة المنتشرى في البلاد، وسجلت العديد من التصريحات الاعلامية حول انتشار انفلونزا H1N1 قائلاً: هناك حالات H1N1 قليلة ولكنها لا ترتقي لجائحة كما يروج لها البعض فالمشكلة من الملاريا والضنك والكوليرا تبقى أشد من هذا المرض.في وقت ترفض المستشفيات استقبال حالات انفلونزا H1N1 حسب مرضى وشهود عيان أفادوا لـ”يمن مونيتور”: ان المستشفيات ترفض استقبال الحالات المرضية بسبب ارتفاع كلفة علاج H1N1 وترفض تحمل مسؤولية الوفاه.وبلغت عدد الوفيات أكثر من 200 حالة في مناطق سيطرة الحوثيين بالانفلونزا الموسمية حسب مصادر طبية.  


يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع يمن مونيتور

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى