اخبار العالم

خارجية إيران: "لا نريد الحرب"

على الرغم من كافة التهديدات التي أطلقت خلال اليومين الماضيين، والتلويح الإيراني بالرد رداً قاسياً على مقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، رأى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، الأحد، أنه لا يمكن التكهن بحدوث أي حرب، إلا أنه شدد على أن بلاده مستعدة لكافة الاحتمالات رغم أنها لا تريد الحرب”، داعياً لضبط النفس والهدوء.

إلى ذلك، أوضح أن الخارجية الإيرانية تقوم بمهامها القانونية تجاه اغتيال سليماني بغض النظر عما تقوم به المنظمات الدولية بهذا الصدد. وقال “سنجيب على التهديد بالتهديد ولن نكون مكتوفي الأيدي، وستترتب على الضربة الأميركية عواقب وتداعيات”.

كما تحدث عن اجتماع هام الليلة حول الخطوة الخامسة لتقليص الالتزامات النووية.

تهديد ترمب

وفي ما يتعلق بالرسالة التي قدمتها السفارة السويسرية(التي تقوم بمهام السفارة الأميركية في البلاد)، أوضح موسوي أنها كانت نقلاً عن وزير الخارجية الأميركي. وقال إن الرسالة كانت تحمل كلاماً غير مقبول وطهران ردت عليها بالأسلوب المناسب.

يذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، كان هدد مجدداً، في وقت سابق الأحد، بضرب إيران إن استهدفت أي قواعد أميركية أو مواطنين أميركيين، قائلاً “لقد هاجمونا في السابق فرددنا، وإن هاجمونا مجدداً، وهو ما لا أنصحهم بالقيام به، فسنرد بقوة أكبر وأعنف مما سبق لهم أن رأوه”.

وجاءت تهديدات ترمب بعدما صعّدت فصائل الحشد العراقية الموالية لإيران الضغط على القواعد العسكرية، التي تضم جنوداً أميركيين، ما يثير مخاوف كبيرة، من تأزم الوضع على الأراضي العراقية بشكل كبير.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع الراي برس

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى